1 طريقي إلى الحجاب




عادت أختي التوأم من العاصمة في نهاية الأسبوع وما إن سلمت علي حتى هتفت قائلة : إيمان لو تعلمين .. يجب أن نلبس الحجاب!

لن أنسى ردة فعلي عندها فقد أصبت بالهلع الشديد وأجبتها : نلبس الحجاب؟ مستحيل، أنت تعلمين أنهم لا يسمحون به في تونس...


لم أكن خائفة من "تونس" بل هي نفسي تنفر من الحجاب، كنت في العشرين من عمري، أردت أن "أتمتع"  قليلا بالشباب..

كانت أختي أمينة طالبة في السنة الثانية  بالمعهد التحضيري بالمنار وشاءت الأقدار أن تكون زميلتها في الغرفة ابنة لإمام بأحد المساجد وهي أول من ارتدى الحجاب في ذاك المعهد. سلمت لأختي شريطا يحتوي على درس ديني بصوت رجل اسمه عمرو خالد. فكان أن تأثرت أختي بصاحبتها كل التأثر وبادرتني بتلك المفاجأة. أما أنا فكنت فرحة بعض الشيء لأن أبي مسافر للحج وبالتالي سيسعني أن أتمتع بشيء من الحرية في اللباس دون أن تلاحقني نظراته المليئة عتابا ... على أن ملابسي كلها محترمة ولم أكن لأغير فيها شيئا إنما هو الشيطان يعدني ويمنيني لكن سبقت إرادة الرحمان، فحدث ما لم يكن في الحسبان..

جلبت أختي القرص وشرعت في ترتيب الغرفة مع الاستماع في آن واحد ولكن سرعان ما توقفت وتهاوت على السرير وأطرقت فكأنما على رأسها الطير ... ثم انضممتُ لها أنا وأختنا الكبرى حنان واستمعنا كلنا للحقيقة، لصوت الحق، لنور الإيمان.. وكم جزعت أختي حنان عندما سمعت أن من أعظم الذنوب أن ترتدي المرأة الحجاب ثم تنزعه، فما كان منها إلا أن أخذت قرارها في يومها وعادت للحجاب .. بعد طول غياب، إذ كانت من ضحايا الاستعمار لحرية التونسية في الاختيار، في أولى سنوات القمع والذل والانكسار .. ذهبت أختي من غدها متزينة بحجابها إلى جامعتها وبعد بضعة أيام أهداها أحد زملائها قرصين يحتويان على درسين لنفس الرجل ..

 أما أنا فقد كنت طالبة في المعهد التحضيري بماطر .. وحدث أن هطلت أمطار غزيرة في شهر ديسمبر فشُلّت حركة السير وتم وقف الدروس وجلست في البيت...كنت قبلها مشغولة الفكر، لم أعد مستمتعة بقصة شعري ولا بالتعاليق المادحة لي على جمال هندامي، حتى أني أصبحت أضع طربوش معطفي في كل أحوالي، ولسان حالي يقول أنقصي عنك بعض الوزر فلا يظهر شعرك للذي يراك من ورائك.. والآن هيأ لي ربي هذه الفرصة الذهبية، هاأنذا متفرغة بالكلية ..

ودعنا أبي يومها في المطار ثم عدنا إلى البيت. جلست وحيدة في الغرفة، وحيدة في الغربة، وضعت القرص الأول في المكان المخصص  له، ضغطت على زر التشغيل فانبعث صوت رجولي عذب وشرع يتحدث عن الحجاب، بعد المقدمة قرأ آيات الحجاب فوالله لكأنها المرة الأولى التي أسمعها فيها،... ثم صرخ الصوت قائلا باللهجة المصرية: حتقوليلو ايه ربنا ؟ لما يسألك فين الحجاب الي أمرتك بيه؟

كانت بداية قوية ومدوية اهتز لها كياني وسرى الرعب في أوصالي وتخيلت ذاك المشهد: إذا لاقيت ربي فماذا أقول؟ إذا سألني عن تقاعسي في أمره لي فماذا أجيب؟ أتُراني أعتذر ببلدي تونس الذي لا يريد؟ كلا والله ... إنه الله وما لي حجة أمامه أكيد...

كانت تلك الكلمات في أول الدرس كافية .. تكفيني الآيات الزكية في الكتاب وتخيل وقوفي بين يدي العزيز شديد العقاب .. نعم أعدت الاستماع إلى درس الحجاب .. كان التسجيل واضحا جدا، أفضل بكثير من المرة الأولى عندما استمعت له مع أخواتي.. كان درسا رائعا بدأ بالدليل من القرآن والسنة على وجوب التزام المسلمة بزي العفاف والحشمة، ثم شرع عمرو خالد بعرض جميع التعلات التي تتستر ورائها المستهترات أو الجاهلات مثلي أو المترددات ومنهن حتى المنافقات.. كل هذا بأسلوب فكاهي شيق وذكاء بالغ في الإجابة والمنطق وأخيرا قصة توبة مثيرة ومؤثرة.. فمالي أراك يا نفس لازلت مترددة؟

وضعت القرص الثاني، وانبعث الصوت من جديد .. عنوان الدرس : الصبر ..

يتبع إن شاء الله

14 commentaires:

جميل إيمان ! أسأل الله الثبات لي و لكنّ :)
و سبحان الله، كم هي متشابهة بدايتنا ... نفس الدرس استمعت إليه،و لكن وحدي .. ثم دعوت صديقاتي واحدة تلو الأخرى بحذر ، كي تقوي كل منا عزيمة الأخرى ... كنت متردد، خوفا مما قد ينتج عن ذلك من تتبعات ... و الحمد لله ...
و عمرو خالد، لن أنسى كلمته في آخر الدرس "إنت قدوة، بالله عليك ما تفضحيناش ! "، جازاه الله عنا كل خير !
أنتظر البقية ؛)

 

inchalla rabi ithabtik

 

لا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ

تحية لكل من كنّ قابضات على الجمر أيام الحرب الضروس على كل مظاهر الإلتزام بالإسلام في أرض الإسلام. جزاكن الله خير الجزاء ولكن عليكن أن تكن سبقات لنصرته الأن بعد أن سهل الله ما كان صعباً !

 

affaire personnel. votre relation avec dieux c'est un affaire privé. Je trouve l'article publicitaire

 

http://www.youtube.com/watch?NR=1&v=Nlu4FG99Xww

إنا سمعنا أختنا شيئاً عجاب
قالوا كلاماً لا يسر عن الحجاب
قالوا خياماً علقت فوق الرقاب
قالوا ظلاماً حالكاً بين الثياب
قالوا التأخر والتخلف في النقاب
قالوا الرشاقة والتطور في غياب
نادوا بتحرير الفتاة وألفوا فيه الكتاب
رسموا طريقاً للتبرج لا يضيعه الشباب
يا أختنا هم ساقطون إلى الحضيض إلى التراب
يا أختنا هم سافلون بغيهم مثل الكلاب
يا أختنا هذا عواء الحاقدين من الذئاب
يا أختنا هذا نباح لا يؤثر في السحاب
يا أختنا صبراً تذوب ببحره كل الصعاب
يا أختنا أنتِ العفيفة والمصونة بالحجاب
يا أختنا فيك العزيمة والنزاهة والثواب
فالنار مثوى الظالمين لهم عقاب
والله يكشف ظلمهم يوم الحساب
والجنة المأوى ويا حسن المآب

 

يا ريت كان عندكشي رابط لهذا الدرس تحتوا
جزاك الله خيرا

 

@ Lili :

جزاك الله خيرا ورزقك الإخلاص :)

اي يا حسرة ديما يقولها الكلمة هاكي.. في الصميم.. جزاه الله عنا وعن الإسلام خيرا، هو نموذج للشاب الغيور على دينه لم يكن يمتلك علما كثيرا لكنه أحب الدين وأخلص فهدا الله على يديه الملايين

صحة ليه :)

 

@ IK-205 : آمين أجمعين :)

@ Islam-ayeh : تعليق ولا أروع بارك الله فيك وربي يوفقنا إن شاء الله

 

@ affaire personnel : tout comme ton niveau en français est une affaire personnelle mais je te conseille sérieusement de le réviser, tu vas avoir de sérieux problèmes lors des entretiens d'embauche :)

Sinon wé cet article est une publicité, t'as deviné, pour que mes soeurs qui hésitent encore sautent le pas, si je peux y contribuer ne serait-ce qu'un tout petit peu, alors pourquoi pas ? Va pour la pub :)

 

@ MHM : هل غيبة ؟ قلت ما عادش يجي :)

بارك الله فيك

@ aikidoismylife :

مرحبا بيك وخيرا جزاك :)

مانيش متأكدة الي هذا هو الدرس أما شوف الرابط هذا درس بعنوان العفة

http://amrkhaled.net/suggested/media-desc.php?mediaId=MjAy&p=226&type=media

والرابط هذا فيه عمرو خالد يحكي عالحجاب :)

http://www.youtube.com/watch?v=wKtHL_peSjM

مع العلم أنو فما برشة دروس قيمة في خصوص الحجاب مثل

http://www.youtube.com/watch?v=-YAP8l8hGIE

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

 

فكرتني في عام الباك متاعي ، ما فهمتش شنوا صار لكن برشة بنات تحجبو تقول عدوى اصابتهم و المدير هبل في عقلو هههه عمرو خالد يضهرلي حجب شطر تونس لوووول

 

ههه ربح فينا برشة ثواب صحة ليه :))

 

c joli cet article imen merci ta soeur jumelle

 

Oh ta visite me fait très plaisir chère soeur, ya mar7bééé :))

 

Enregistrer un commentaire