الاثنين، 25 أبريل، 2011

إلى المحجبة التي نسيت أن تلبس حجابها



أختي العزيزة، يا من اخترت أن تلبسي الحجاب دون أن توفيه حقه، اسمعي مني هذه الكلمات. لا أخفيك أني كنت في حالة من السخط و الغضب جعلتني أشرع في كتابة خطاب  شديد اللهجة، كثير السخرية باللغة التونسية. إلا أني عدلت عن ذلك و ارتأيت أن أحدثك  بهدوء و أخوية عملا بتعاليم الإسلام و قوله تعالى : "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة   الحسنة". لقد كلمتك بالفرنسية  منذ عام مضى، لكنّي لم أبلغ المرتجى و اليوم أحاول بالعربية  لعل و عسى...

هو سؤال أطرحه عليك أختاه : لماذا ارتديت الحجاب؟ لا شك  أنك أقدمت على هذه الخطوة  بملئ إرادتك و عن اقتناع و لكن هل تمعنت في شروط الحجاب و الآيات الواردة  في ذكره؟ أم أنك تشجعت بثورة الياسمين و أخذت أخيرا القرار الذي تأخر سنين  دونما تمحيص و بلا يقين؟ عزيزتي لا يخفى عليك أن الهدف من الحجاب هو ستر العورة  أي  كل الجسم ما عدا الوجه و الكفين و صون المرأة و الرجل من الفتن و العلل. إذا فلا بد لحجابك أن يتوافق مع هذا المعنى أي مع الستر و الحشمة.

أختي أتدرين ماهي شروط الحجاب الشرعي؟ لنراجعها معا :
1ـ أن يكون ساترا لجميع العورة
2- أن يكون سميكا لا يشف ما تحته من الجسم
3- أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يجسم العورة

تذكري ما جاء في صحيح مسلم عن الرسول صلى الله عليه و سلم : "صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ، و لا يجدن ريحها ، و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا.."

و معنى قوله    صلى الله عليه وسلم " كاسيات عاريات" أي :كاسيات في الصورة عاريات في الحقيقة لأنهن يلبس ملابس لا تستر جسدا ، و لا تخفي عورة . و الغرض من اللباس الستر ، فإذا لم يستر اللباس كان صاحبه عاريا . و معنى "مميلات مائلات " مميلات لقلوب الرجال مائلات مشيتهن يتبخترن بقصد الفتنة والإغراء. و معنى (كأسنمة البخت) أي : يصففن شعورهن فوق رؤوسهن حتى تصبح مثل سنام الجمل.

4- ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار
5- ألا يكون الثوب معطرا ،لأن فيه إثارة للرجال
6- ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال ، أو مما يلبسه الرجال
و للمزيد من التفصيل انظري هنا

حسن أين أنت من هذا يا من ترتدين الملابس الضيقة القصيرة و سراويل الدجين المثيرة؟ أين أنت من معنى الحجاب يا من   تختالين في مشيتك و تتهادين في الشوارع بكعبك العالي و تجلبين الانتباه بعطرك الغالي ؟ أرجوك لا تتسرعي و لا تتصنعي البلاهة  فأنت أذكى و أسمى من ذلك بكثير لأن الله فضلك على سائر خلقه بالعقل الراجح وحباك بالقلب النابض الذي يخفق للحق و  ينفر من الباطل. فلتجلسي مع نفسك جلسة صدق و لتطالعي وجهك في المرآة، قبل الخروج من البيت أرجوك أن تمعني النظر في هندامك ثم أن تسألي نفسك : أهذا هو الحجاب الذي أمرني به ربي؟ 
أهذا الحجاب الذي يرضي الله عني و يوجب لي الرحمة و يجعلني أفوز بالجنة؟
 ألا أجلب الأنظار  بهذا القميص الضيق الذي يصور مفاتني بدقة و هذا الخمار الذي  يغطي بالكاد شعري و لا ينسدل على صدري و كتفي بل ربما كشف عن رقبتي مع كل هبة ريح؟ 
ثم أليس من شأن هذه الألوان الفاقعة و الأشكال الفاضحة أن تجعلني مميزة في الشارع عوض أن أمر مرور الكرام؟ 
أكنت ألبس هكذا لو زرت بيت الله الحرام؟ 
أليس من حق غير المتحجبة أن تنتقدني إذا ما رأتني بزيي هذا بل و تنتقد الحجاب بشكل عام؟ 
ألا أكون قد أسأت إلى ديني هكذا، أين أنا من الإحسان؟

 
هي كلمة واحدة تلخص كل شيء : الإحسان بمعنى الإتقان الذي ينبع أولا و أخيرا من الإيمان. فمن الإحسان أن تحرصي أختي على أن يكون حجابك مماثلا للشرع، موافقا للفطرة، موجبا للمغفرة، داعيا إلى الله. فليس من الحجاب في شيء أن تغلفي جسمك بملابس ضيقة أو قصيرة، بل الحجاب هو أن تستري جسمك بالطويل و الفضفاض من اللباس، هذا كل ما في الأمر فلم التخاذل؟ لقد أخذت الخطوة الحاسمة (أهنئك عليها) و لا سبيل إلى التراجع. لا تقولي لي هي خطوة إلى الأمام أبدأ هكذا ثم أحسن من نفسي شيئا فشيئا. أنا لا أطلب منك أن تلبسي جلبابا أسود، أنا نفسي لا ألبسه و لكني ألح عليك أن تحتشمي في ملابسك لتكون هيأتك متناغمة مع الغطاء  الذي اخترت أن تضعيه على رأسك و الذي يجعل منك في نظر المجتمع محجبة. و يا لها من كلمة عظيمة و  مسؤولية جسيمة أمام الله و أمام الناس. 

فلتكوني مسؤولة و لتسارعي إلى تأثيث خزانتك بالثياب الكفيلة بسترك على الوجه الذي يرضي الله و بذلك تنالين الثواب و تنجين من سوء العقاب. أنظري إلى أخواتنا اللاتي اعتنقن الإسلام  في دول الغرب، أنظري إلى كيفية التزامهن بالحجاب الشرعي منذ  اليوم الأول لإسلامهن، تعالي نعتبر معا من إحسانهن في عبادة الخالق و مراقبته في الصغيرة و الكبيرة. اقطعي على نفسك عهدا أن تجتهدي في إرضاء الله و إصلاح حالك، أقيمي هذا الاعوجاج الذي بدأ في قلبك ثم انعكس على لباسك فلا أنت محجبة و لا أنت سافرة. كفى مماطلة و إساءة إلى الحجاب فما أحوجنا إلى الصدق مع أنفسنا و في ديننا و لا تنسي أن الله مطلع على قلوبنا فأنى الكذب و لم الاصطناع؟ عزيزتي لا تكوني من الذين قال الله فيهم: 

إِنّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوَاْ إِلَى الصّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَىَ يُرَآءُونَ النّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاّ قَلِيلاً * مّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَىَ هَـَؤُلآءِ وَلاَ إِلَى هَـَؤُلآءِ وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً *
 
أخيرا قبل الخروج من البيت جربي هذا التمرين، اسألي نفسك : هل أحب أن أُبعث على هذه الهيأة التي أناعليها ؟  إن كنت ملاقية الله في يومي هذا أأحب أن ألقاه بحجابي هذا ؟ إذا كانت الإجابة نعم فلا بأس عليك و إذا كانت غير ذلك فالله المستعان.
 
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيْمَاً

قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ
 
وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْأِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ 


وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين


و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


نسيت أن أضيف : "وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ"
 

هناك 15 تعليقًا:

  1. جزاكي الله خيراً

    ردحذف
  2. أسلوب دعوي رديء جداً ... فيه نظرة استعلائية متكبرة

    ردحذف
  3. إلى الغير معرف 1 : و خيرا جزاك

    إلى الغير معرف 2: لم تكن هذه نيتي أبدا و لقد نسيت أن أضيف : "وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ"

    على كل شكرا على المرور

    ردحذف
  4. y3atiik essahha klem shih miyya miyya rabbi yihdi 'lè tèkoulou èménna bel koulou ésslemna we lem yebloughi il imènou kouloubakom '

    ردحذف
  5. @guyguoz
    ولما يدخل الايمان، وليس يبلغ
    إلى قلوبكم، وليس قلوبكم .
    الحجرات أية 14

    @ Primavera
    أولاً جزاك الله خيراً
    ثانياً الحمد لله أنك عدلت عن الاسلوب الساخر، لأنه ليس من تعاليم الاسلام
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا تغضب"
    ثالثاً كان من الأفضل أن تبدئي بشكر هذه الاخت على اقدامها على لبس الحجاب حتى وإن كان مخالفاً للشرع لأنها خطوة نحو الصحيح (وإن كانت خاطئة)!!!
    رابعاً، وهذا رأي شخصي، بعد الناس عن الدين يحتم علينا تبديل الخطاب (لم أقل المضمون) حتى يكون أقرب وأسهل على عقول وقلوب ضالة

    ردحذف
  6. @guyguoz

    Merci à toi aussi, très bon choix de verset, je vais le mettre en arabe :

    قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْأِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ

    Rabi yahdina ennes lkol !

    @ MMH
    جزاك الله خيرا على القراءة و الملاحظات القيمة
    "لا تغضب" كلمة رائعة لكني في الحقيقة أغضب أحيانا عندما أرى كيفية لبس البعض للحجاب
    لا أرى موجبا لشكر الأخوات على لبس الحجاب لأنه واجب و الحمد لله وحده أن هدانا لهذا و ما كنا مهتدين، لكني أدخلت عبارة "أهنئك" على لبس الحجاب..
    لقد أخذت في الاعتبار كذلك ملاحظات صديقة لي و قمت ببعض التعديلات الطفيفة

    أعتذر عن حدة اللهجة في بعض الأحيان، أرجو أن تصل رسالتي إلى بر الأمان

    ردحذف
  7. telha fi rou7ek

    ردحذف
  8. je ne peux pas me payer ce luxe, je suis musulmane :)

    كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ

    ردحذف
  9. bravo primadiary
    je contemple depuis quelques temps ton blogue wallah meshe allah alik tu exprime avec une telle aisance tous ce que je veux exprimer bravo
    je voudrais bien faire ta connaissance en personne
    et devenir ta soeur fi elleh
    mon compte facebook c Noelle laouini

    ردحذف
  10. lool ya blida :p (dans le bon sens biensur ) :))
    j'en ai vu un cas aujourd'hui!, je me suis demandé mais! "qu'est ce qui se passe dans sa tete cette fille pour sortir comme ça!? sans réponse..; rabbi yehdina ajma3ine. sannou777

    ردحذف
  11. lol chta3mel hné ? sannouuuuu hal 5ta es3id xD

    3la ma ghalbou 3leya ya w5ayti :fifi: déja ktebt 3lihom 9bal en français xD

    ردحذف
  12. http://muslimmatters.org/2012/01/29/when-hijab-becomes-cultural/

    ردحذف
  13. يعطيك الصحة و العافية و جزاك الله خيرا أوافقك الرأي تماما

    ردحذف
  14. وفيك بارك أخيتي :)

    ردحذف