السبت، 1 أكتوبر، 2011

جمعنا الإسلام وفرقتنا الأعلام


كان هذا جزءا من الكلمة التي ألقاها الشيخ محمد موسى الشريف في أحد مساجدنا لدى زيارته لتونس مؤخرا. فما أحسنها من كلمات .. وما أقبحها من تعاليق جانبية، تلك التي نجدها بجانب الشريط أونقرؤها على صفحات الفايسبوك. يبدو أننا للأسف لم ننفض بعد عن أنفسنا بقايا غبار الإستعمار وماخلفه في البلاد والعباد من دمار. مازلنا نحكم على الأشخاص بطول لحيتهم (وكأنها ليست من السنة) وبعَلم بلادهم متناسين الهوية الحقيقية التي تنتكس أمامها الأعلام وتذوب دونها الأشكال والألوان: تلك هي هوية الإسلام. وما أرى هذه التعاليق السطحية المبتذلة إلا انعكاسا لعدم فهم البعض لجوهر الدين الإسلامي الحنيف وجهلهم بل وتجاهلهم لمبادئه الأولى وأخلاقياته العليا. فالإسلام دين التوحيد جاء ليوحد القلوب على لا إلاه إلا الله، فلا نحب ولا نبغض إلا في الله ولا نغضب إلا لدين الله،  جاء الإسلام ليساوي بين الناس ويؤلف بين قلوبهم  فلا فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى، لا فرق بين تونسي ولاسعودي إلا بالتقوى.

"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" فلماذا نستنكر أن يتكلم هذا الشيخ الجليل في أمورنا؟ أليس مسلما يتحدث في أمور المسلمين ؟ بل في مستقبل الإسلام على هذه الأرض الطيبة التي بات فيها الإسلام غريبا إلى الآن.. يكفي أن تتجول في شوارعها لترى نساءها كاسيات عاريات سواء السافرات منهن أو المتحجبات، وطبعا وراء كل امرأة كاسية عارية هناك رجل ديوث، وراء كل امرأة هناك أب أو أخ أو زوج .. لا يرى بأسا في أن تجوب حرمته الشوارع في كامل زينتها وتبرجها واستهتارها بأمر ربها ..مما يعكس ضعف الإيمان في قلوب المسلمين وتقهقر الروحانيات أمام اللذات والماديات .. فمصيبتنا في ديننا عظيمة وهي نتيجة خمسين عاما من التعتيم والكفر ومحاربة الدين سرا وعلانية، حتى صارت المساجد في عقول التونسيين مكانا للقيام بالشعائر الدينية فحسب، حتى صار الدين مجرد عبادات ولا شأن له بالسياسة والمعاملات، حتى صارت الحرية والديمقراطية هي الدين الجديد وصار العَلم أقدس من القرآن .. هذا العَلم الذي لم يدخل في الدستور إلا في جوان 1959 أي أن تاريخ أمهاتنا وآبائنا أعرق منه و كذلك الحال لبقية البلدان التي كان تصميم أعلامها مستوحى من عَلم الدولة العثمانية الأم .. هذه الأعلام التي تذكرنا بتشتيت الأمة وقطع أوصالها، تذكرنا باتفاقية سايكس بيكو وما انجر عنها من ضعف وانحلال وهوان للأمة. أعداؤنا يتحدون على اختلاف لغاتهم ويوحدون عملاتهم ونحن على انقسامنا وتشتتنا، قسمونا دويلات ولازالوا يغتصبون أرضنا وينخرون في جسدنا على مرئ ومسمع منا. حاربونا في ديننا وأتوا على بنياننا من القواعد لأنهم عرفوا أن قوتنا في إسلامنا، في اتحادنا، في اجتماعنا على كلمة لا إلاه إلا الله، في تطبيقنا لشرع الله، هم يكرمون نادية الفاني الملحدة التي تدعو لللائكية الفاسدة  ويرشحون لينا بن مهني الشيوعية المتحررة لجائزة نوبل للسلام وهي التي تشتكي لوسائل الإعلام الأجنبية قبل المحلية من تفاقم "ظاهرة" المحجبات والملتحين في تونس، هي التي لا تطيق رؤية الناس يمارسون إسلامهم بل وحقهم في تطبيق فرائض دينهم تجد نفسها محل تبجيل وتقدير فيا للمفارقات، بل هي من المضحكات المبكيات ...

يقولون لماذا تُستعمل المساجد لأغراض سياسية؟ وهنا لا يسعني إلا أن أُذَكر بأن المسجد ليس  مجعولا فقط للصلاة ولحلقات الذكر والعبادات بل إن له دورا أكبر من ذلك بكثير. فالمسجد النبوي وهو قدوتنا، كان يقوم مقام  المدرسة والجامعة ومقر مجلس الشورى والقضاء، وتجهيز الجيوش، ورسم الخطط العسكرية، وإدارة شؤون الأمة الداخلية منها والخارجية. وهل جاء الشيخ محمد موسى الشريف إلا ليتحدث في شؤون الأمة؟ أليست تونس جزءا لا يتجزء من الأمة الإسلامية؟ أليست السياسة منصهرة كغيرها من المجالات في الإسلام؟ أكان الرسول صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا فقط؟ أم كان قائدا عسكريا ورجل سياسة عبقريا ومؤسس دولة هي الأقوى على مر العصور؟ أيشفع لنا رسول الله بحسب جنسياتنا أم بقدر انتمائنا إلى ديننا ؟ أتراه فرق بين اليمني والحجازي والشامي والمصري، أتراه فرق بين الأوسي والخزرجي؟ أتراه  ميز  بين الأنصار والمهاجرين أم بين المؤمنين والمنافقين؟ أتراه في مجلس الشورى عندما كان يستعد لمجابهة جيش الأحزاب العرمرم أوقف سلمان الفارسي وقال له لا حاجة لي بنصحك فأنا من الحجاز وأنت من بلاد فارس؟ أم أنه استغل فكرته العبقرية الغريبة عن العرب وباغت أعداء الدين بحفر الخندق محققا بذلك الانتصار العظيم؟  

هذا الشيخ الذي تتهكمون على لحيته وتسخطون على بلاده وعلى سكوته عما يرتكبه آل سعود من خيانات عظيمة وجرائم جسيمة ألم نكن نحن ساكتين على الطاغية الذي كان جاثما على صدورنا سنين عديدة وأزمنة مديدة؟ يا من تلومون غيركم أما انشغلتم بتقصيركم وعيوبكم؟ ترى هل سيكون هذا الشيخ أنفع للأمة وهو قابع في السجن أم وهو حر طليق؟ أكان الحسن البصري سينفع الأمة لو أنه هاجم الحجاج بن يوسف الثقفي المجرم؟ ومع ذلك استدعاه وكان سيقتله لولا أن دعا الحسن ربه فاستجاب له؟ واليوم الكثير من الشيوخ والدعاة أمثال نبيل العوضي ومحمد العريفي ممن يتكلمون في شؤون الأمة بالنصح والتشجيع ودعوة الطغاة إلى كف طغيانهم   يتلقون الصد والتهديدات فلا تحرك لهم ساكنا.  يا من تنتقدون هذا الشيخ الذي جائنا ضيفا مكرما  أترضون أن تخلدوا إلى الأرض بأفكاركم التراجعية العرقية القرون متوسطية ويحلق هو في الفضاء ؟ بعلمه وعمله ومهنته ودعوته إذ هو فعلا يحلق عاليا بصفته طيارا في الخطوط الجوية السعودية؟ أما كفاكم استهزاءا بالناس، تستهزؤون بلحية هذا ونظارات ذاك، تسخرون بلقب "شيخ" وتنسون سنين الدراسة الطويلة والمثابرة في طلب العلم والتعلم وحفظ القرآن ونفع الإنسان والدعوة لدين الرحمان، هذا هو عين الظلم والبهتان وسذاجة الفكر ومخلفات بني علمان. 

هذا الرجل جاء ليتكلم كلمة حق،" وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِين َ " ، الشريعة مطبقة في بلاده، هو لم يقترح علينا شيئا ليس موجودا عندهم ولا أقول بأن بلاده نموذج إسلامي رائع نحن لا نزكي أحدا ولا نطمح أن نصبح مثل السعودية بل نريد أن نحكم شرع الله فينا ما استطعنا إلى ذلك سبيلا..  الرجل جاء بأمر الله ومن واجبه أن يتكلم بما تكلم، هو مسلم  ودكتور وعالم وكابتن طائرة وداعية إلى الله أفتطردون رجلا أن يقول ربي الله؟ أفتطردون رجلا أن يقول هذا شرع الله؟ هذا دور المسلمين في تونس تجاه الدين؟ أدعانا إلى الكفر والطاغوت أم إلى كلام الله؟ مالكم يا مسلمين حيرتموني والله..

"أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ  اُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ"

لن يسألنا الله عن عَلمنا ما لونه ولا عن هويتنا ماهي تونسية كانت أم خليجية، بل سيسألنا عن تحكيم أمره  في أرضه، وعن تقصيرنا عندما انتهك دينه وترك شرعه ..

لن يسألنا عن عَلَمنا وإنما عن عِلمنا، فماذا عسانا مجيبون؟

 جمعنا الإسلام وفرقتنا الأعلام...



هناك 25 تعليقًا:

  1. مَلأتُم فِكْرَنا كذبًا وتزويرًا وتأليفا...

    أتَجْمَعُنَا يَدُ الله... وتُبْعِدُنَا يَدُ الفِيفَا ؟

    ردحذف
  2. كان أنا نخليك تكتب ارتيكل كيف هذا نشهدلي :)) مقال جميل و و أسلوب أجمل ( كيف العادة ) ...
    عمرو الاختلاف ما يفسد للود قضية يا إيمان ... أما لازم وقت إلي الناس تقول أوصاف معينة ولا تجرح في شخص، ما تعملش كيفهم و تبدا تسبلهم في الأشياء إلي مقتنعين بها ( موش بالضرورة نكون أنا معاهم ولا موافقهم الرأي ) " اللائكية الفاسدة " و الشيوعية المتحررة " ( بالرغم من أنو هذا موش نعت خايب p: أما أنا فاهمك أش تقصد و معاك فيه على طول الخط ) ... هكا وليت إنتي زادة ما تختلف عليهم بشي و تقومي بنفس الممارسات متاعهم ... أنا و إنتي نتفقو في مسألة أنو تونس دولة عربية و مسلمة، لكن نختلفو في نقطة المرجعية متاعنا : أنا ما نقبلش بمبدأ الوصاية ... و كيف ما قال سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم " كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته " ... لذا كان من باب أولى أن يقوم مشايخ توانسة بهذا الشيء، و المشكلة هنا أنو المشايخ التوانسة لا يدعون إلى نشر ديننا الحنيف، بل يدعون إلى إنتخاب حزب معين، و هنا الطامة الكبرى : موش على خاطرني مسلم و نغير على إسلامي لازمني ننتمي للحزب هذا بالذات، و موش على خاطرني شيوعي ما نتبع كان لحزب هذاكا، و موش على خاطرني قومي عروبي ما لازمني نؤمن كان بأفكار الحزب هذا ... و من الظلم زادة تقارني الجهلة ( نسبة كبيرة من الغوغاء التونسية ) بأئمة و شيوخ من التاريخ الإسلامي القديم ( أش جاب طر لحمد الله :) ) ... الاختلاف لا يفسد للود قضية، بالعكس من المفروض في اختلفنا نلقو نقطة إلتقاء و هي بلادنا العزيزة ... أنا كان جيت في بلاصتك ( قداش نكره الكلمة هذي :) ) ما نحتش العنوان هذا، لكن نكتب " جمعنا الإسلام و فرقتنا الأحزاب " ...

    مع حبي

    ردحذف
  3. Chapeau bas ! Rien à dire ! :merci:

    ردحذف
  4. جمعتنا تونس وفرقنا المتاسلمون الى الابد

    ردحذف
  5. agréablement surpris par cette note :)

    ردحذف
  6. @ morjéna : beraka Allahou fik ma soeur, j'ai ajouté le poème <3


    @TPZ : تو شنوة مزلت اتعب فيا ؟

    أنا عملت نفس الممارسات متاعهم؟ بشكون جرحت وشكون جبدت؟ حتى الأشخاص الي ذكرتهم انتقدتهم لأفكارهم وكنت نتمنى ما نذكرهمش جملة، الأشخاص ما يهمونيش وكي تقلي :

    "هكا وليت إنتي زادة ما تختلف عليهم بشي و تقومي بنفس الممارسات متاعهم"

    بصراحة تسمى ظلمتني وماكش موضوعي
    وأنا ما قارنت حد بحد أما حبيت نفكر بالدليل والبرهان أنو دينا دين النصيحة والأمر بالمعلروف والنهي عن المنكر وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته يبدو أنك فاهمها بالغالط، كل واحد راعي ومسؤول بقدر علمه ووعيه ومركزه في المجتمع فالشيوخ والدعاة من واجبهم النصح ومن واجبهم التكلم في شؤون الأمة و المسلمين كافة واتخاذ المواقف الجريئة كفانا مالأفكار الرجعية الجاهلية البنفسجية متع الشيخ للصلاة والصوم ورؤية الهلال المشايخ كنوز الأمة ولازمنا نحترموهم ونجلهم ونأخذ بنصحهم ونعاودلك هو مسلم يتحدث في شؤون المسلمين وهذا حقه وواجبه ومنو هكة قبل ما تنتقد فلان وعلان بسبب جنسيته أوطول لحيته حاول تتعرف عليه شكون الساعة وشنوة السيرة الذاتية متاعو ومواقفو وشعمل في حياتو

    والله غريبة مقال كامل مشيحة ريقي وفي لخر كاينا ما عملنا شي

    لا جمعنا الإسلام وفرقتنا الأعلام

    و لازمنا كمسلمين ننتخبو أكثر حزب يقربنا للدين وللعمل بشرع الله ولحماية مكتسبات المتدينين ومشايخ تونس قالوها هاذي ياخي وليتو تسبوا فيهم وتصيحوا كيفاش يستعملوا في المساجد كمنابر سياسية وتو تقلي كان قالوها توانسة؟ شي يضحك يا صديقي

    ما عندي ما نزيد

    آه حقا الإسلام يعز عليا أكثر اببرشة من تونس أنا مسلمة قبل أن أكون تونسية

    كي تمشي ان شاء الله البيت ربي و تذوب في وسط الزحام تو تنسى انت شكون ومنين جيت

    والسلام

    ردحذف
  7. @ Keyzer Soze : كذبت والله :)

    ردحذف
  8. @ Lili et kara : merci les enfants ^^

    ردحذف
  9. Juste une remarque: la bataille du fossé n'a jamais existé! Un fossé aussi long et profond resterai a jamais une preuve archeologique! Quand son inexistence sera prouvé scientifiquement ca sera le debut de la fin des wahabites.

    ردحذف
  10. @ Anonyme : j'ai publié ton commentaire afin que tout le monde puisse en profiter, c-à-d rire :))

    ردحذف
  11. كوسي كوسا المرّة هذي

    ردحذف
  12. بارك الله فيك وجعل هذا الأرتيكل في ميزان حسناتك

    ردحذف
  13. تي أهو حتى القذافي ولى يعلق عندك !!! تراه شوفلنا الأي بي متاعو بالكشي نعرفو وين متخبي !!!

    ردحذف
  14. Intéressant ! Je dirais même un changement de style et de type d'argumentation ! Je salue ce changement et l'effort qu'il y a derrière.
    Rabi ybarek fik

    ردحذف
  15. @ youssef : chnowa el koussi w chnowa el koussa ? c'est pas très constructif comme commentaire, si t'as une critique faut être un peu plus clair :)

    @ Sfe9si : émin, baraka Allahou fik ^^

    @ islam_ayeh : hhhhh ^^

    @ Wael : esma3 men fathlek, répéter le mot "changement" dans une seule ligne yfakarni fi 7ajet yecer 5ayba d'autant plus que novembre approche, ma3adech t3awedha lool

    Fi béli el style howa howa : je parle avec le coeur, spontanément mais c'est vrai que j'ai fait un peu plus d'effort coté arguments ^^ Rabi ybereklek :)

    ردحذف
  16. فكرت طويلا قبل ان أكتب هذه الرسالة وترددت لضيق في الصدر والوقت لكني قررت أخيرا أن أكتب إليك ردا على آخر ما كتبت في مدونتك وعلى أشياء أخرى قرأتها او استشعرتها من كتاباتك!
    أولا أفضل أن أقرأك باللغة الفرنسية لأني أحس صدقا أكبر وإنسانية أعمق وحين كتبت بالعربية خاصة في المدونة الأخيرة خيل لي أني أستمع إلى أحد الشيوخ في قناة دينية ولا أستمع إلى الفتاة التي تابعت كثيرا من كتاباتها!
    ثانيا ليست لدي أدنى فكرة عن زيارة الشيخ المذكور لتونس ولا عن أصدائها ولكني أود التعليق على ما كتبته أنت فهذا ما يهمني على ان تكوني واثقة أني لا أتحدث من فراغ بل عن اطلاع نسبي ولست أتحدث عن هذا الشيخ بعينه فأنا لا أعرفه {وللذكر فلقب الشيخ يثير سخرية البعض لأننا في زمن نضحت فيه القنوات والمساجد بمن يسمونهم فضيلة الشيخ فلان حفظه الله} هذا الشيخ او غيره يتحدث في الشؤون التونسية وهي شؤون إسلامية كما تقولين ومن حقه كمسلم أن يدلي بدلوه فيها مع أنه لا علم له بالواقع التونسي ولا بالثقافة التونسية في كل ما يتعلق بنا في حياتنا ومعاملاتنا وأحاديثنا إلى آخر ذلك فهو من عالم آخر ولست أبالغ فالأفق الذي رعاه ورعى غيره لا يمت لنا بأية صلة وبالتالي فلا أظنه قادرا على أن يضيف لنا شيئا لأنه ببساطة لا يعرفنا وقد كان الفقهاء يبجلون علماء المدينة التي يزورونها في إصدار الفتاوى لأنهم أدرى بأهلهم وواقعهم وقس على ذلك أن لا أحد غربا أو شرقا سيفصل لنا ما يليق بنا بل علينا نحن أن نختار مما لديهم ما يناسبنا!
    وإذا كان هذا الشيخ او غيره وهو أدرى ببلده وشعابها وبالبيئة التي يعيش فيها يريد التدخل بالحسنى في شؤون إخوانه المسلمين فكان الأجدر به الاهتمام بما يعلم من قضايا لا يمكن أن تخفى على أي مسلم عنده ذرة ضمير ومنها الفقر المتقع والجور في توزيع الثروات ومشاكل العمالة المسلمة التي لا تتمتع بأبسط الحقوق ووووو.....ولا تنسي أن لا هذا الشيخ ولا غيره أهداك جرعة الحرية التي تتنفسينها الآن وراحة البال وأنت تشتغلين بحجابك مرفوعة الرأس مطمئنة النفس بل هي كلمة الحق التي قالها أبناء شعبك على مختلف أطيافهم في وجه حاكم ظالم!
    أما قولك أن بعض الشيوخ يتكبدون العناء من أجل نصرة الشعوب المسلمة فأقول لك إن هؤلاء في معظمهم إن لم يكونوا جميعا كواكب تدور حول حكامها ومواقفهم امتداد لما يُملى عليهم ربما يضيفون لها شيئا من الإخلاص حين توافق فكرهم وكثيرا من الصمت والجبن حين تهدد كيانهم! وتبريرك للصمت بأن هذا العالم أو ذاك سيكون أنفع لأمته خارج الأسوار أقول لك أنه تبرير بلا معنى لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس!
    ثم هجومك واشمئزازك من بعض الناس أردّ عليه بالآيتين الكريمتين: {وما يدريك لعله يزّكّى أو يذّكّر فتنفعه الذكرى} وأذكرك بأن كثيرا من أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبحوا من أقرب صحابته برحمة من الله ونعمة ولعلّ لينا بن مهني أو غيرها تصبح في يوم ما أقرب إلى ربّها مني ومنك!
    الشوارع التونسية مليئة بالكاسيات العاريات وهذا لا يدل على شيء له علاقة بالأخلاق لأن بلدانا أخرى لا ترى فيها وجه امرأة ورائحة الفساد فيها تعمي البصائر فغطاء المرأة أو عريها ليس مقياسا أخلاقيا ثم هذا الديوث الذي لا يعجبك صمته ماذا يُفترض به أن يفعل؟ أن يسجنها في البيت أو يدفنها حية أو يمحقها من الوجود! هي موجودة رغما عن أنفه ولن تتغير ولن يكون لتغيرها من معنى ديني واجتماعي إلا إذا كان نابعا من أعمق نقطة فيها ولو لم يكن حجابك مثلا عن قناعة عميقة ووعي لما حاربت من أجله كل هذه السنوات ولو لم تكوني تونسية ولم تحظي بمجتمع متفتح وثري كمجتمعنا وبدراسة مجانية وراقية كدراستنا و صعوبات في ممارسة العقيدة كصعوباتنا لما أصبحتِ ما أنتِ عليه الآن امرأة ناضجة ومفكرة وكاتبة ومسلمة تنتمي إلى الإسلام أكثر من انتمائها لتونس!

    ردحذف
  17. @ chams el assil : je vais te répondre en français pour faire vite, mais je ne peux m'empêcher de formuler cette phrase en arabe, concernant le cheikh :

    سبحان الله أنت لا تعرفينه ولكنك تعرفين أنه لا يعرف :)

    Franchement je ne vais même pas te répondre sur ce point parce que tu n'as pas daigné fournir le moindre effort pour savoir qui il est et qu'est-ce qu'il raconte (alors que c'est grâce à lui que j'ai écrit cette note), et pourtant t'es là à le juger et à décider de son ignorance concernant la Tunisie et le monde autour. (toujours cette mentalité pourrie des chouyoukhs qui habitent dans le désert, qui se déplacent à dos de chameau, et qui savent rien du monde extérieur) De même pour les autres chouyoukh qu’apparemment tu condamnes juste parce qu'ils s'appellent "cheikh" ensuite tu viens me parler du peuple tunisien autonome et intelligent, ouvert d'esprit qui n'a pas besoin qu'on lui montre le chemin...

    ردحذف
  18. Sinon, je sais pas pour toi mais personnellement j'ai connu et appliqué ma religion grâce à des dou3ats et des chouyoukhs égyptiens, saoudiens, et non des tunisiens, pourtant j'aime bien mon pays, je ne fais pas la différence, c'est la première fois que j'y pense (à cette histoire de nationalité des savants religieux) et c'est parce que j'aime mon pays que j'ai écrit cet article, parce que le cheikh en question est venu nous conseiller en bon musulman, savant et connaisseur de la situation, et parce que loin de tout accepter sans réfléchir, j'ai réfléchi à ce qu'il a dit et ça va exactement avec mes convictions et ma logique. D'ailleurs vous acceptez tout, vous êtes ouverts à la globalisation de tout : habits, mode de vie, art, programmes scolaires etcccc, jitou ken lel les interventions des savants religieux w t7ayret 3likom l'autonomie w la liberté etc ? :) Et pour kessyet 3ariyet, si la fille qui s'habille sexy (men ghir houdoum) bennesba lik enti ça n'a rien à voir avec al a5le9, dans ce cas je ne peux rien pour toi. Le fait est que je parle de la Tunisie, dans le contexte de l'après révolution, un contexte où la femme est vraiment libre de porter ce qu'elle veut en l'occurrence le voile, et pourtant elle le fait pas, pire encore elle continue à s'habiller indécemment et ça reflète bel et bien le degré de sa foi, car quand on a la foi forte en Dieu, on a peur de Dieu, on Le respecte et on n'ose pas Lui désobéir de cette façon ! Ensuite j'ai parlé des hommes pour dire qu'ils sont concernés, que c'est pas toujours les femmes qu'il faut condamner, et j'ai pas dit que les hommes doivent recourir à la violence avec les femmes, mais au moins qu'ils ne bombent pas le buste en tenant par la main leur femme à demi nue. Et si tu connais bien ton islam, tu saurais que l'homme ye5ou autant de thnoub que la femme qui est à sa charge, et que c’est de son devoir de la sensibiliser pour qu'elle porte le voile, ou au moins une tenue décente.

    ردحذف
  19. Enfin, stp arrête de parler de moi comme si tu me connais, sache ma chère que rien n'a changé pour la voilée que je suis depuis la révolution à part la photo sur ma carte d'identité, car vois-tu ma fierté et ma force c’est auprès de Dieu que je les ai puisées, j'étais pas à la merci de la révolution pour retrouver ma dignité, j'ai pas attendu que Ben Ali prenne l'avion pour l'Arabie Saoudite pour marcher fièrement dans la rue, ça fait des années que j'ai décidé que je ne laisserai plus personne m'intimider comme on l'a fait quand j'étais trop jeune, trop peu renseignée et trop "rare" dans la société, malgré tout j'étais la 1ère de mes amies à décrocher un job avec mon voile, ensuite j'ai passé un concours étatique et je me suis imposée avec mon voile, un voile rigoureux, la gorbita 3al ymin w la ka3koussa 3al issar, et à la moindre petite remarque sur la couleur de mes habits je dis que j'ai aucun problème à quitter le job mais que je laisserai personne m'intimider ou inter-ferrer dans ce droit personnel, celui de s'habiller comme bon me semble, j'ai déjà payé "ma dette envers la société, w yezzini ma tmarmedt quand j'étais étudiante. Pourtant je ne suis pas égoïste ni ingrate, je remercie Dieu pour cette nouvelle ère, je reconnais les sacrifices de mes compatriotes et je prie pour nos martyrs :)

    Et soit dit au passage, el thawra héthi w Ben Ali eli hrab et tout et tout c’est grâce à DIEU, jusque là ma rit 7ad 9al ya RAbi lik el 7amd, ennes lkol tmajjed fel cha3b w fel a7rar et ché pas quoi, w nssew RAbi eli ma ysir 7at chay ella b iradatihi wa tawfi9ihi, fal 7amdou lEllehi 7amdan kathira ..

    Ah et Lina Ben Mhennei ne m'intéresse pas, j'ai critiqué ses idées, je m'en fous de ses convictions personnelles, mon problème est qu'elle risque de devenir un symbole, elle qui propage ses idées islamophobes à une société qui ne l'est que trop déjà (la France pour ne citer que ça) les gens ne m'intéressent pas, j'ai donné des exemples qui font la une ces derniers jours c'est tt, et chui plus que consciente de ce que tu dis, merci :)

    Je suis devenue ce que je suis aujourd'hui d'abord grâce à Dieu, ensuite grâce à mes parents, mes lectures, les dou3ats, les savants musulmans et aussi mes amis, voilà si tu veux tout savoir.

    Enfin Primavera est fidèle à elle-même, que j'écrive en arabe ou en français je suis moi-même. C’est juste que vous aimez bien cette Primavera cool, fragile et désenchantée et que vous n'aimez pas quand elle parle de sujets sérieux :)) Sinon a priori t'as raté des épisodes, je te renvoie à ces articles pour te montrer que quelque soit la langue je suis égale à moi-même, à mes convictions et à mon amour pour l'islam.

    http://primadiary.blogspot.com/2011/03/laicite-je-tenvoie-valser.html

    http://primadiary.blogspot.com/2011/09/legalite-femme-femme.html

    Bonne lecture :)

    ردحذف
  20. أولا شكرا جزيلا على هذا الرد المطول الذي كنت أنتظره على الفيسبوك فوجدته في المدوّنة ولو لم تردِّي لما كنتِ prima التي عرفتها من خلال مدونتها حيث قرأت الكثير من تدويناتها بما فيها تلك التي ذكرتها في آخر ردّك {j'aime te lire dans tous tes états d'âme et si je n'étais concernée par les sujets sérieux je n'aurais ni lu ni commenté cet article } وصفحتها على الفيسبوك وصورتك في ذهني لا تعدو أن تكون الصورة التي رسمتِها عن نفسك من خلال كتاباتك ولا أدّعي معرفة بك أعمق من ذلك إلا إذا كنت قد أسأت فهم بعض كتاباتك وفي كل الأحوال أنا أعلّق على ما فهمت لا على ما قصدتِ ولا أظن أن نوعا آخر من المعرفة سيقرّبك أكثر مني لأن الكتابة الصادقة, وهكذا أرى كتاباتك, أضمن طريق لفهمك دون آراء مسبقة ولا مؤثرات أخرى !
    ثانيا الغاية من تعليقي كانت إعطاؤك لمحة عن ما يمكن أن لا تعرفيه عن الشيوخ وأوضحت من البداية أنه لا فكرة لدي لا على الشيخ ولا كلامه ولا ردود الأفعال وحتى لو كانت الصياغة تتحدث بضمير الغائب فلم يكن الكلام عنه بالذات بل كلام في العموم! وليست لديَ أية مشكلة مع الدعاة على العكس استفدت من بعضهم الكثير جدا ولست سطحية لدرجة أنني أتصورهم في عرض الصحراء على ظهور الجمال ولو أنها ليست سُبّة!
    ثالثا لقد قلت لك حرفيّا: لو لم يكن حجابك مثلا عن قناعة عميقة ووعي لما حاربت من أجله كل هذه السنوات إذن أعرف قصة معاناتك التي رويتها بنفسك في إحدى مدوناتك وأعرف أن ما أنت عليه هو من فضل الله قبل كل شيء زادك الله من فضله ولكن الله يسخر الأسباب ووجودك في تونس سبب من الأسباب التي جعلتك ما أنت عليه!
    رابعا لا وجود بن علي أبعدك عن الحجاب ولا هروبه أقنع غيرك به وأنا أحترم الجميع لأن الهداية من عند الله {وليست من الدعاة ولا من العائلة الغيورة ولا من تقلبد الآخرين} وأنت أدرى بهذا وكل أولئك المتصلات اللائي صدّعن رؤوس الشيوخ ببكائهن على حجاب يمنعهن بن علي من ارتدائه كنّ في أغلبهن يبحثن عن تعلّة لتركه و#صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل#!!!!
    خامسا وأخيرا لقد خرجت عن الموضوعية في عدة مواضع واصبحت تكلمينني وكأني أمثل مجموعة ما او أنك تردّين على أفكار ما من خلالي ومن ذلك قولك {D'ailleurs vous acceptez tout, vous êtes ouverts à la globalisation de tout : habits, mode de vie, art, programmes scolaires etcccc, jitou ken lel les interventions des savants religieux w t7ayret 3likom l'autonomie w la liberté etc ?} وقولك {Enfin, stp arrête de parler de moi comme si tu me connais} وقولك {que vous aimez bien cette Primavera cool, fragile et désenchantée et que vous n'aimez pas quand elle parle de sujets sérieux } وقولك {a priori t'as raté des épisodes} وقولك {Et si tu connais bien ton islam} وقولك {toujours cette mentalité pourrie}وهذا الأسلوب يبعدك عن الموضوعية وينفّر من يقرؤ لك {et ce n'est pas mon cas rassure toi} من أناس قد تكونين سببا في تغيير أفكارهم لو كان أسلوبك أكثر تفهما للآخر ولو لم تطلقي العنان لمشاعرك المتأججة حتى لو كانت صادقة وصارخة في الحق {وهذا ينطبق ايضا على المدونة }!
    عزيزتي أنا سعيدة بقراءتك ومناقشتك وأريد أن أشاركك هذه الآية التي ترعبني أكثر من أي شيء آخر بسم الله الرحمان الرحيم: {قل أأنبؤكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا} عسى أن لا نكون منهم وعظمة هذه الآية في نظري أنها تضع للجميع une marge d'erreur فكل واحد يظن أنه يحسن صنعا وقد يكون تقدير الله لما يفعل مختلفا تماما عن ظنه!!! أدعو الله لي ولك بسعة الصدر والعلم النافع! والسلام عليكِ ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  21. Ma chère chams autant j'ai été désagréablement surprise par ton 1er commentaire, autant j'ai aimé celui-là, patience, intelligence culturelle et sociale s'en dégagent à mon plus grand plaisir :)

    Je vois que tu as très bien réagi par rapport à mon ton un peu dur par moments lors de notre dernier échange. Sache ma soeur que la raison en est que, au moment de ta lecture j'étais déjà dans un état de fatigue physique et morale inimaginable, ton message (aussi bien intentionné soit-il) était la goutte qui a fait déborder le vase, et en débordant j'ai fait abstraction de toi et j'ai répondu à tous les préjugés susceptibles de la société, je sais que telle n'était pas ton idée des chouyoukhs, pas exactement en tout cas, mais j'en ai profité pour passer un message à ceux qui se reconnaitront .. ou pas.

    Je suis loin d'avoir une idée idéaliste des chouyoukhs, mais je ne supporte pas l'injustice encore moins les gens qui en parlent sans prendre la peine de les écouter, et à propos je te prie de bien vouloir t'attarder sur cette vidéo, tu verras par toi-même pourquoi j'ai écrit cet article, pourquoi j'ai défendu cette personne en particulier et les chouyoukhs en général :


    Pour al hideya, certes c'est un "tawfi9 mina Allah", mais comme tu as parlé de "asbeb" pourquoi tu exclus après les "dou3ats", etccc

    الحمد لله أن سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين

    والهداية حبيبتي من الله طبعا لكن إن لم يكن القلب صادقا والنية صافية من العبد فلن تحصل الهداية، ساعات نحس إلي أحنا فاهمينها بالغالط حكاية الهداية، المتحجبة الي تراها في الشارع هاذيكة مش هداية؟ الطفلة الصغيرة الي مازالت ما رات مالدنيا شاي وخارجة كالملايكة بحجابها هذيكة مش هداية للنساء الي عرسو وجابوا الصغار ومازالوا يحبوا يلبسوا ويتمتعوا؟

    أما الناس ما عينهاش واكهو.. يقولوا ربي يهدي وهوما في داخلهم ما عندهم حتى نية بش يتهداو .. بصراحة شي يعيف كي ترى النساء والبنات لابسين من غير هدوم في العصر الذهبي متع الثورة .. على كل الحمد لله كل شي مقيد عند ربي وفما حساب ..

    الآية الي ذكرتها أنا بيدي تفكرتها مؤخرا وخوفتني، نحمد ربي على هالخوف وان شاء الله يكون مثمر

    أؤمن على دعائك وأشكرك على كل كلمة كتبتها بصدق كذلك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  22. @ chams : j'ai oublié de mettre le lien de la video, le voila : https://www.facebook.com/photo.php?v=259487650757283

    ردحذف
  23. merci prima je tiens à ton amitié parce que tu es intéressante dans un monde médiocre! je te prie juste de toujours accepter le dialogue parce que ça ne paut qu'enrichir meme si on le sent parfois comme une trahison à notre foi!!l'internet me joue souvent des tours dés que je pourrai voir la vidéo je te ferai part de ce que j'en pense! dernier mot je ne suis pas du tout contre les douats jaza جازى الله خيرا كل مخلص منهم ولبعضهم أياد علي لا يكافؤهم عليها إلا الله ولكن من واجبنا أيضا الاستماع والتفكير والبحث والنقاش انا ضد أن أكون إمعة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم لا يكونن أحدكم إمعة إن أحسن الناس أحسنوا وغن أساؤوا أساء وضد أن اغلق نوافذ فكري أمام أية فكرة قابلة للتمحيص والنقاش فليكن الله في عوننا على طلب العلم فالعلم مخيف لانه يضعنا وجها لوجه أمام جهلنا والجهل مخيف لأنه لا يصلح مبررا بل يصبح ذنبا أمام خالقنا يوم الحساب

    ردحذف
  24. صديقك من صدقك لا من صدّقك

    ردحذف
  25. Voilà Chams, je te "connais", tu es capable de dire des merveilles, t'inquiète je suis ouverte au dialogue avec les gens qui se respectent et respectent les autres, mais avec toi c'est même un plaisir parce que tu es intelligente et patiente, moi aussi je tiens à ton amitié ma chérie :)

    ردحذف