رسالة مفتوحة للسيد عبد الفتاح مورو




سيدي الكريم،

لقد استمعت البارحة ببالغ التأثر للكلمة الجميلة التي ألقيتها على التلفزة الوطنية والتي داعبتَ بها آذان مستمعيك المباشرين فنزلَت عليهم بردا وسلاما. لم يكن تأثري مردّه الإعجاب بكلامك المنمق المشوب بروح المحاماة ولا بالوطنية التي نفثتَها في تفاحتك المسمومة ولا بالشاعرية التي دغدغتَ بها مشاعر كثير من التونسيين. سامحني سيدي ولكني وللأسف أعرف الشيخ الفاضل الدكتور وجدي غنيم جيدا، بل أعرفه أكثر منك. فقد تتلمذت على يديه عبر قناة إقرأ واستمعت لدروسه التي كان يلقيها من عقر دار أمريكا عندما كانت العائلة تتحلّّق بأكملها حول الجهاز العجيب ونقضي مع الشيخ وجدي نصف ساعة كأروع ما يكون. نتعلم فيها أصول الفقه وأركان الإيمان و كل ما يخص دين الإسلام مع روح الفكاهة ومتانة العلم وحسن البيان. فهذا الشيخ منّا وإلينا، وهو مسلم قبل أي اعتبار، مسلم قدم الكثير للإسلام والمسلمين عامة وللتونسيين خاصة. واليوم بعد أن حلّ علينا ضيفا مبجلا بفضل الله ومنته، بعد أن أزاحت بلادنا الطاغية الذي كان جاثما على صدرها وأصبحت قبلة للشيوخ والعلماء والدعاة، اليوم تأتي أنت سيدي لتتنكر لأصحاب الفضل علينا ومن جعلهم الله تعالى سببا في صحوة شبابنا وبناتنا وشيوخنا وكهولنا، تأتي لتنتقدهم وتقلل احترامك لهم وتمسح على قلوب قوم يكرهون الإسلام ويعبدون طواغيت ابتدعوها ما أنزل الله بها من سلطان. أهكذا نرحب بضيوف كرام مسلمين مجاهدين في سبيل الله لسنين، قد أعيتهم الغربة وأفنت أعمارهم الدعوة وحملوا على كواهلهم همّ الأمة؟ أتلقي علينا دروسا في رحمة النبي وتسامحه ثمّ تقلل احترامك لأولياء الله، بل إخوانك في الإسلام. ثم أليس من علامات الإيمان سيدي حب أولياء الله وعباده الصالحين؟ فأين حبك لهم وقد ناصبتهم بالرفض والقدح حتى أنك استغربت من حسن استقبالهم واستكثرت عليهم ما حظوا به من احتشاد الآلاف حولهم وكأن ما حصل محض صدفة أو صدقة تصدّق بها شباب تونس عليهم منّا وتكرما. وكأن الشيخ وجدي غنيم وقبله عمرو خالد لم يدفعوا الثمن غاليا ليقطفوا ثمار أعمالهم من حب الناس واحترامهم.

بل إنك سيدي ذهبت إلى أبعد من هذا فأوّلت الأمور على طريقتك متهما عشرات الآلاف الذين استقبلوا الشيخ في قولك: " كأنهم لا يعترفون بأن تونس فيها جامعة الزيتونة ولا يعترفون بأن لنا علماء ولا يعترفون بأن لنا مذهبا" وبلغت سفسطتك ذروتها يا من تدعي التسامح والانفتاح وتدعو الناس (بل المتدينين منهم)  إلى التعايش مع الآخرين وقبولهم .. إلى أن تعجبت واستنكرت أن يحبذ صنف من شبابنا رواية حفص في حين أننا في تونس نعتمد رواية قالون وورش. وهنا أقف مشدوهة مذهولة. فأنا بفضل الله بصدد تعلم القرآن على رواية حفص وما العيب في ذلك؟ هناك إخوان وأخوات في نفس الجمعية القرآنية يتعلمون برواية قالون وأختي تعلّمت قبلي برواية ورش وكلنا مجتمعون على حب العلم والتعلم فأين الإشكال في هذا؟ لم تريد أن تفرض علينا حتى طريقتنا في عبادة ربنا والتقرب منه؟ لماذا تثير الفتنة في أمور هي أوسع وأسمى وأشمل من ذلك؟ لم تريد أن تضيق واسعا وتفرض علينا قالبا معينا نتقيد به وأين سماحتك يا سيدي ؟ والله إنه لشيء يثير العجب.

سيدي الكريم  لقد ظلمت نفسك ومستمعيك عندما سمحت لنفسك بالتكلم في أمر لم تفقهه ملقيا الكلام جزافا والتهم باطلا في حين لم تكلف نفسك أن تسمع لهذا الشيخ الفاضل وما أتى به من كلام في موضوع الديمقراطية مثلا، كيف يُعقل أن تجيب عالما وأنت لم تسمع منه ولم تقرأ له؟ أين هذا من مناهج العلم و أخلاق العلماء؟ ولو أنك استمعت لجزء بسيط من أولى خطب الشيخ وجدي غنيم في تونس في جامع بحي الانطلاقة لسمعته يقول ما قلته أنت نفسك : " إن كنت لا تحبذ لفظ الديمقراطية فلنقل شورى إسلامية" مع العلم أن رسالة الدكتوراه للشيخ وجدي تحمل اسم "ربانية الشورى ووضعيةالديمقراطية". الشيخ لم يكفر الانتخابات أو التداول السلمي على السلطة إنما كفر نظاماً يسن قوانين مخالفة لصريح النص، فهل تفتي أنت بغير ذلك؟ ثم لو سمعت الشيخ في تونس لسرّك أمره وهو يدعو الشباب الملتزم المتحمس إلى عدم التسرع والتهور بحجة نصرة الدين حاثّا إياه على التريث والتصبر والرفق في الدعوة إلى الله مذكرا بأن الدين قادم لا محالة والغلبة للإسلام طال الزمان أو قصر.

سيدي، تريد أن توحّد الشباب والتونسيين ولكنك تضرب لهم مثلا في الإقصاء وإلقاء التهم جزافا. ومالي أراك لا تتوجه بكلامك إلا لفئة معينة مساندا في ذلك حرب الإعلام الشعواء على الإسلام. إذا كانت غايتك النصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فلم لم توجه كلمة للشباب المنحل المنسلخ من جذوره المتبرئ من هويته؟ لم تتحدث بسخرية مخفية عن اللباس الأفغاني (وكدت تقول طائفي) ولا تنكر على من يكاد سرواله يقع أرضا ومن تتشبه بنجمات الغناء والسينما ومن ضل الطريق وأمعن في تقليد الغرب تقليدا أعمى؟ لم لا تتحرك فيكم الغيرة على مكاسبنا الوطنية وتراثنا إلا عندما يزورنا الشيوخ والعلماء من الشرق؟ وعن أي زيتونة تتحدث؟ تلك التي جففت منابعها منذ أكثر من خمسين عاما ولم تجُد علينا ولو بعالم واحد أو داعية يعرفه التونسيون؟ وعن أي مذهب تتكلم ؟ عن مذهب مالك الذي يجهله أغلب التونسيين فقها ويتجاهلونه تطبيقا؟ فمالكٌ قدّس الله سره يقول بفرض النقاب على المرأة الجميلة فلم مُنع النقاب في جامعة منوبة مثلا؟ كفانا ضحكا على الذقون وتبجحا بأسماء أفرغناها من محتوياتها فلا مؤسسة الزيتونة استردت مكانتها ولا مذهب الإمام مالك وجد صدى ولا نعرف منكم شيخا أوعالما فكفى. لن أقول لكم أين أنتم؟ وماذا قدمتم؟ وماذا فعلتم أيام الجمر وفي سنوات الضياع ؟ بل أقول: من أنتم ؟ لا نعرفكم ولا مكان لكم في قلوبنا وقد خذلتمونا.

 أين شيوخنا وعلماؤنا عندما كان الحجاب يُنزع من رؤوس نسائنا في الشوارع وتطل علينا ألفة يوسف لتفتي لنا بلبس ما نشاء وعدم فرضية الحجاب؟ من أنتم وأين أنتم من الشيخ المجاهد وجدي غنيم الذي شفى صدور قوم مؤمنين عندما صدع بكلمة حق لدى سلطان جائر منتقدا أشد الانتقاد طاغية مصر ونهجه في التعامل مع غزة الشهيدة؟ أين شيوخنا وعلماؤنا من قضية القدس مثلا؟ لا نعرف منهم أحدا إلا ذاك المفتي الذي كان يُطل علينا ليخبرنا متى نصوم وأنى نفطر ويهنئ الطاغية وحرمه المصون بالعيد السعيد. فكفى وقوفا على أطلال عقبة بن نافع والطاهر بن عاشور وكفاك كلام محاكم فقضيتك خاسرة لأننا لم ولن ننسى.. وليس الفتى من قال هذا أبي بل الفتى من قال هذا أنا. وعلى كل بفضل الله وحمده تعرفنا بعد الثورة على الشيخ بشير بن حسن خريج كلية السعودية وهو مفخرة تونسية تحلق حوله نفس الشباب الذي استكثرت عليه بل استقبحت استقباله للشيخ وجدي غنيم وكِلت له الاتهامات. هذا لتعرف سيدي أننا لا نعاني من نقص في الوطنية بل نحن متعطشون للعلماء والدعاة الأفذاذ الصادقين وأينما وجدنا الخير أقبلنا عليه ولا نبالي،  كالنحل لا يقع إلا على طيب.

أخيرا، اسمعوا لهذه الجملة المضحكة المبكية : "والخطأ كل الخطأ أن السادة الدعاة لما يأتون لا يُجابهون بمن يوازيهم من دعاتنا في بلدنا " وكأن مجال الدعوة إلى الله أصبح حلبة مصارعة عوض أن يكون مجلس علم وحوار تلتف حوله الملائكة. وكأن لنا دعاة يوازون دعاة الشرق، بل وكأن لنا دعاة أصلا والله لولا ضيق صدري لضحكت ولكن لا حاجة لي في ذلك .. حزني وأسفي كبيران ولا حول ولا قوة إلا بالله. سيدي مازلت أكن لك شيئا من الاحترام لأني أحسبك تحب الإسلام حقا لكنك البارحة أسأت التقدير ورغم ما حملته رسالتك من حب في الظاهر إلا أنك كنت خادما لأعداء الدين وبوقا للدعاية ضد الملتزمين وكأنك نسيت الحرب التي شنوها عليك بالأمس عندما طللت علينا في رمضان، سيدي إنهم هم نفسهم الذين يصفقون لك اليوم. ولو كنت مكانك لأعدت النظر ولو كنت ناصحا أخا لنصحته في السّر.

35 commentaires:

الفقرة الاولى كلّها تقويل للشيخ ما لم يقله، و كأنه عندك مشكلة مع كلّ كلمة نقد توجّه في اتّجاه معيّن

ثانيا تحكي عالسروال الطايح الخ، ياخي المذيع سألو عالشيّ هاكة؟ سألو على حاجة جاوب علاها، ما تبداش ادّخل فالأمور بعضها

و كانك على ماذا فعلوا سنوات الجمر، شوف الحبس عيّش وخيّتي، وقت انتي كنت ترتع فالبلاد و ما هامّك كان في روحك

و كان عالمالكية اللي يحكي علاها، عندنا تاريخ 12 قرن من زيتونيّين، حلّ الكتب و أقرأ، مش على خاطر مالاستعمار و انتي جايّة تكّ ضرب المؤسسة العريقة، سايي تارخها و كتبها و علمائها تمحاوْ

 

Bravo :)

 

بارك الله فيكم ..

 

العاقبة في طهورك بنيتي

 

Un grand Bravooooooo

 

@ Bassem, 5alli esse3a 7atta ytahroulek enti, thaher fik mezelt matahartech ;)

 

Excellent, merci

 

بلاد المتناقضات بإمتياز :
راغب علامة نزعوا دبشهم و خرجوا من قشرتهم
و وجدي غنيم خطرا محدقا

 

chnouwa yekhi hata ena9ed la mouch haka raw nchoufou l islam lazem ena mi nes eli nheb wajdi ghnim mais ena didou fi bhajet mouch kol chay jaybou shih mouch kol chay ykolouh oulama2ena ghalet yeziou bla fitna wihti9ar //// hatoulhom la3ssida ta7ou yetfarekssou 3raya

 

très b1 dit

 

بارك الله فيك يا أختنا و ثبتنا على الدين

 

بارك الله فيك وجازاك الله خيرا

 

machALLAH bien dit

 

chere monsieur
le discours de monsieur mourou est justifier ..vous etes loin de la realité sur le commentaire ..avec tous mes respects pour ses chouyoukhs..cet impression que la tunisie est devenue laboratoire pour la religion pourquoi on oublie l'unité de notre pays..le discours de monsieur mourou est sage et respansable vu tout ce qui se passe en tunisie actuellement..j'ai crain fort qu'il va avoir division dans le peuple tunisien et ma crainte on va arriver a une guerre civile si ça continue ainsi a cause de l'extreme ...je vous rappelle ce que c 'est passé en algerie ou soudan ou afganistan au nom de l'islam..connais-tu au moin ce mot la paix ..la tolerance on doit s'accepter comme on est il faut du temps pour changer notre mentalité et non comme ils font tous ses gens qui veulent tout changer..j'aime mon pays je suis musulaman alhamdou lellah j'ecoute tout le monde j'ai un cerveau pour voir qui est bien ou mal mais ne m'impose rien car ça pousse a l'extremiste
ne m'interdit rien laisse mmoi juste que je sois respansable de mes actes devant la societé et devant allah

 

عبد الفتاح مورو لم تكن له النزاهة العلمية في رده و اقل مايقال فيه كلمة حق اريد بها باطل. ينتقد موقف الشيخ وجدي غنيم من الديمقراطية و يضرب مثلا بالشورى في حين ان الشيخ وجدي غنيم من اكبر المؤصلين للشورى و الداعين لها!!!
اما تاكيد مورو على اختلاف الافهام للاسلام و اختلاف الفتوى بآختلاف البيءة و المكان.. فذلك يكون في الفروع و ليس في الاصول وماهو معلوم من الدين بالضرورة و يكون الحسم للعلماء الاصليين ومن درسو العلم الشرعي وكان عليه التاكيد على ذلك لان كلامه ظل عاما ليدغدع مشاعر الجميع لاني لا احسبه يرضي لنا اسلاما بفهم الفة يوسف و يوسف صديق ومن لف لفهم؟ ثم هو لم يطرح مسألة واحدة يخالف فيها وجدي غنيم و يستدل على ذلك بالادلة الشرعية و لا ادري مايعيبة اصلا على الشيخ وجدي غنيم وهو رجل كل كلامه له في دليل و حجة من القرآن و السنة

 

لا فضّ فوك

 

يرحم والديك بردتلي على قلبي

 

السلام عليكم
كالعادة أحب تأييد ما كتبت بالرد الشافي للشيخ بشير بن حسن,بارك الله فيه, و في كل علماء هذه الأمة الفضلاء ,و فيكِ

http://youtu.be/Zut0JKBhXQM

ريمة;)

 

متميزة كالعادة :) وفقكي الله..

 

جازاك الله خيرا و بارك الله فيك اما في ما يخص ها الجرذان اللي اسبوا فيك و في الشيخ و جدي غنيم فانهم الرجل ينفخ على الشمس يريد اطفائها
سحقا لهذا الزمن الذي اصبح الشيخ العالم وجدي غنيم يقارن بشيخ روحو مورو المهرج لا علم و لا منطق و لا منظر

 

جزاك الله خيراً،
أقول إلى السيد مورو اننا نحلم أن نتبع وننصت إلى شيخ وعالم تونسي، لكن أين هم؟ لم لا يتقدمو إلينا لنتبعهم ؟؟؟ مع أني أحب شيخنا البشير بن حسن الذي لم يتتلمذ في الزيتونة، فلا يحسب على المدارس التونسية.
أين أنت عندما نطق الرويبضة الصديق وألفة يوسف ؟؟؟ أين أنت حين عينت الغربي على إذاعة القرآن ؟؟؟
تتكلم على الفتنة حين يأتينا من يعلمنا ديننا بقال الله قال الرسول، وتسكت حين يسب الله والرسول والصحابة !!! ألم تسب أمنا عائشة رضي الله عنها بحضورك؟؟؟

هل هي غيرة أم نفاق أم ماذا؟؟؟؟
تعرف الرجال بالصدع بالحق لا بقول ما يرضي الداذيٍ والإعلام في تونس يا سيدي .
لقد اعطيت باطلاً غطاء لحداثي تونس لسب ألدين وقلب تهمة بث الفتنة على المسلمين بعد أن كانت عليهم. لا نستغرب منك إذاً أن تكون مدافعاً عن نسمة في "حرية" سب الجلالة !!!

تب إلى الله، وأعرض عن ما أنت فيه !!!


مرة أخرى ؛ جازاك الله خيراً في هذا المقال بريما :)

 

Trés bien dit, j'ai bcp aimé ce poste en plus kol kélma fi blasetha .. Bravooo

 

une autre personne qui résume cette idée:
http://www.babnet.net/festivaldetail-45708.asp

 

السّلام عليكم و رحمة الله

اجابة على مقالك :
http://www.youtube.com/watch?v=fYZv0t2iXmE

و السّلام.

 

wa9tech thourek ya 9attoussa ?

Wajdi Ghnam

 

السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيكم وربي يهدينا ويهديكم

لن أرد على الاستفزازات

أختي ريمة جزاك الله خيرا ملبارح حبيت نزيدها الفيديو أما ما خرجتليش :p

منتصر جزاك الله خيرا نعرفو المقطع وأتابع باهتمام الدكتور عدنان

مرحبا بالجميع والسلام

 

إلى الذين ضاقت صدورهم بزيارة العلماء
الشيخ البشير بن حسن

http://www.ennaba.com/%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%86%D8%A7/%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%D9%86-%D8%B6%D8%A7%D9%82%D8%AA-%D8%B5%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%87%D9%85-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1/

 

ça y est MHM c'est déjà partagé à la fin de l'article :p

ya3tik essa7a anyway :)

 

ma ché2a allah o5ti alkarima w rabi ykather men amthelek..w yahdi banet almouslimin..wallahi inahou lkalémon yothlijou assadr..

 

Moi je suis pas contre la visite de Wajdi Ghonim en elle meme, mais ce que je n'aime pas c'est style et ses manieres agressives qui, a mon avis, font plus de mal a l'islam que du bien (voir detail dans cette video)

http://www.facebook.com/photo.php?v=107945496000560&set=vb.102194422756&type=2&theater

 

ماذا تقصد ب: "فمالكٌ قدّس الله سره" ؟

 

ألفت إنتياهك أختي أن السيد هذا لا يعترف أصلا بالبشير بن حسن مشيرا إليه عندما قال أنه لا يلبس اللباس التونسي وكأن الجبة هي برهان التفقه في "الشرع التونسي"

 

L'habit ne fait pas le moine

 

سؤالي بغض النظر عن محتوى المقال فقط أردت أن أعرف ماذا تقصد ب: "فمالكٌ قدّس الله سره" ؟

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

أختي سعاد

هو دعاء تعلمته من الشيخ الدكتور الموسوعي عدنان إبراهيم

يمكنك أن تقرئي معناه هنا

http://www.kasnazan.com/article.php?id=919

http://www.adnanibrahim.net/home.html

أنصح الجميع بمتابعة الدكتور عدنان

وهذا موقعه

 

Enregistrer un commentaire