مهزلة عالمية في القناة الأوطى نية





بعد نجاح الجزء الأول بعنوان " القناةالأوطى نية"، قررت الإدارة المؤقتة للتلفزة الموزمبيقية الشروع في تصوير الجزء الثاني من هذا الفيلم وقد تم الإعلان أنه سيتم بثه في سهرة الخميس 09 فيفري 2012. ونظرا للكاستينغ الذي تم اختياره فقد كنا ننتظر أن يكون الفيلم مليئا بالإثارة والتشويق لا سيما وهو يضم نخبة من خيرة الممثلين التونسيين (أمثال أحمد نجيب الشابي) وأحد عمالقة الفن الأصيل في الزمن الجميل، الذي لا يقبل الرأي ولا الرأي البديل، صاحب المقولة الشهيرة "الكذب في القول والنفاق في العمل"، الديناصور البورقيبي العملاق، السيد الباجي قائد السبسييييييييي : تصفييييييييييق (التكبير لا) و ماذا بيكم تاقفو.

كما يضم الكاستينغ ممثلين تونسيين موزعين كالآتي :

- رياض الشعيبي ممثل لحركة النهضة

- أحمد بلغيث محلل سياسي

- نور الدين بن نتيشة ممثل حربائي متعدد الأدوار يتقمص هنا دور المحلل السياسي

- سالم الأبيض دكتور في علم الإجتماع كان من المنتظر أن يتقمص دور صوت الشعب فينطق بالحق ويقض مضجع الديناصور الدكتاتور ويقلق الأسد في عرينه.

ولكن قبيل موعد البث بساعات لجأ الدكتور سالم الأبيض إلى الإعلام البديل الغير مؤقت ليعلن أنه تم "قتله" في الحلقة "الأخيرة" فكتب في فأس أبيه يقول :

" يؤسفني أن أبلغ كافة الاخوة والأصدقاء وكل الغيورين على هذا البلد أن التلفزة الوطنية قد اعتذرت عن مشاركتي في البرنامج الذي دُعيت للمشاركة فيه هذا المساء على الوطنية2 والذي أُبلغ عنه في الصحف الورقية والالكترونية الصادرة بالأمس واليوم ويبدو أن إلغاء مشاركتي قد تم بسبب ضغط من الضيف الرئيسي للحلقة السيد الباجي قائد السبسي وهذا الموقف يعكس خطورة كبيرة على مصداقية المؤسسة الاعلامية الوطنية والاعلام التونسي عموما وعلى حياديته وعلى حرية الرأي والتعبير وعلى مبدأ التعدد والاختلاف في الآراء وعلى التجربة الديمقراطية الوليدة التي جاءت بها ثورة شبابنا العظيمة . وسأتوجه برسالة مفتوحة إلى الرأي العام الوطني وإلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وإلى النقابة الوطنية للصحفيين وإلى الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان وإلى الاتحاد العام التونسي للشغل وكافة المنظمات والأحزاب الوطنية لتوضيح أسباب رفض مشاركتي في برنامج حواري كنت دُعيت إليه وأبديت موافقتي، علما وأن الموقف المتخذ في حقي يستند إلى مواقفي ذات الخلفية العروبية الإسلامية المنشورة بصفة دورية في منابر عدة والتي لا تغيب عن السيد السبسي ومن والاه بمن في ذلك بعض المشاركين في البرنامج المذكور."

وإثر مجابهة السيد الحر الأبي رياض الشعيبي للمهرج البنفسجي الذي أدار المهزلة مستفسرا عن سبب غياب الدكتور سالم وفاضحا لأساليب الإقصاء حيث تم التخلص من الكرسي السادس الذي بقي شاغرا، أسرع المهرج البائس باعتذار يائس يعتريه تعتيم دامس متعللا بأسباب "تقنية ومهنية" ولولا بقية حياء لعزا غياب بل تغييب الدكتور للظروف الجوية والعواصف الثلجية التي اجتاحت المناطق الداخلية. فأفّ لهذه البلادة الذهنية والتصرفات الصبيانية. أفّ للكذب في القول والإقصاء في العمل، لازالوا يستهينون بذكائنا ويتصرفون بغير حق في أموالنا فهذه صدقاتنا تُؤخذ من فقرائنا لتُطرح على أغنيائنا، هذه القناة اللاوطنية بل الأوطى نية 2 وليدة السابع من نوفمبر، تتغذى بمال الشعب ثم تطرد أبناءه، لأن باجي الديكتاتور لا يحتمل وجود الدكتور، ومخلفاتُه مازالت قائمة إلى الآن، فهذه إذاعة الزيتونة تعاني الأمرّين جرّاء تعيينه التعسفي الاعتباطي لإقبال الغربي كمديرة  وهي متخصصة في علم النفس ولا تفقه شيئا من علوم الدين وفنون الإدارة، لماذا قامت الدنيا ولم تقعد لتعيين رفيق عبد السلام وهو الرجل المناسب في المكان المناسب فقط لأنه صهر الغنوشي في حين لا أحد يحرك ساكنا أمام المهزلة الحقيقية التي ذهبت ضحيتها الإذاعة الوحيدة التي لا تتذكر القرآن فقط عند الموت أوفي رمضان أو فقط عند بداية البث؟ لم هذه الحرب المعلنة على الإسلام يا باجي قائد نفسك؟

 لم كل هذا الهوان والمواطن التونسي يُهان؟ فما حصل ليلة البارحة يُعد إهانة لكل مواطن تونسي حر أبيّ ولا بد أن تتحول قضية إقصاء الدكتور سالم الأبيض إلى قضية رأي عام، يجب أن نقف في وجه إعلام العار فقد نزل بثورتنا المجيدة إلى ما دون المستوى وأنا أطالب الحكومة الغير مؤقتة باتخاذ موقف صريح وواضح من هذه الممارسات التي لم يعد من الممكن السكوت عنها. فهذا المذيع التجوّعي ينظر بكل وقاحة في عين المشاهد ويكذب عليه ثم ينهي السهرة بعزف منفرد يتيم بائس على آلة البندير وكأنه طفل صغير قابل نجمه الشهير، وكأن المشاهد يجب أن يكون شاهدا على هذا الفيلم القصير، إنه عهر صحفاوي يبعث على الإسمئجاج  !

ومن المفارقات أن البرنامج اسمه الجزيري (من الجزيرة)  "ما وراء الحدث"، لكن أيتام بن علي صنعوا الحدث أي الإقصاء ثم اختبؤوا وراءه. أما ما وراء الحدث فعلا فهو صنصرة مداخلات شباب من سيدي بوزيد كانت مناهضة للسبسي، أي أن سهرة البارحة هي مهزلة تاريخية انبطاحية تلحيسية لأحد رموز الحقبة الدكتاتورية وهنا لا ألوم باجي قائد التراكتور الذي اشترط تغييب الدكتور فكلنا يعلم أنه مريض بجنون العظمة نسأل الله له الشفاء وهو حر في طلبه، له أن يطلب ما يشاء، لكن التلفزة اللا وطنية التي تتغذى من أموال الشعب ليس "لها الحق في أن تتصرف مع ضيوفها كما تشاء" وهو ما جاء على لسان البوليشينال معز الخضراوي عازف البندير، بل كان عليها أن ترفض طلب العجوز حتى لو كلف الأمر إلغاء الحصة وكما يقول المثل التونسي "إذا المهبول يحب ويبة العاقل ما يعطيهالوش". ولسائل أن يسأل : من الذي يتحكم في المشهد الإعلامي في تونس؟ من هو "العرّاب" الذي يتصرف في فلوس الشعب؟

إذا كنت تسمعني أقول لك ولمعاونيك :
سئمت بلاد التونسيين جرذانها فجدوا بلادا للإعلام سواها  !

12 commentaires:

ya3tik essaha baradtli 3la 9albi!!(de alhamdoulilléh)

 

سالم لبيض عندو الحق في الكلام في التلفزة لانها موش رزق السيد الوالد متاع بجبوج...اما انو سالم لبيض"صوت الشعب" يبطى شوية...هو و الشعيبي موسى الحاج /الحاج موسى...التلفزة يلزمها تكون مرفق عمومي لا صوت الحكومة و لا صوت اي شخص كان...تعمل اعلام يقرب من الحقيقة و يكون حر

 

minhou hadha zeda : الإسمئجاج ?????? ech ykoun min mannoubia elli hya bid'ha chtkoun min ... ???

bellazma lak michtil9a rajil ya 7adda, gatlou erray wirray wild ejjiran, jayba manta9 jirdhan (loughatan amma istila7an fa jourdhan wahouwa moutawatiroun gaddafyoun ou7ditha fizanga zanga) fiblad al amn wal aman fi3ahd sidna essoultan ra3i loumma ins w jan ... walla ta3rafchi kifech ? aya filaman lololol



ps : haw sma3t 9alou (il est quand même 19h30 en ce jour de grâce -IV 9abla al9issis falountayn) wa ma3andi 7atta 7oujja lil amana : "تمّ تعيين الدكتور رشيد الطباخ على رأس اذاعة الزيتونة للقرآن الكريم مكان إقبال الغربي" za3ma 3amlouha bil3ani 3lik bech yezl3oulik ma9altik ? ana n9oul le7kaya fiha inna ..

aya ta7yati 7adda, wrani mazilt n7ib minnik 9ahwa, abayti am abayti ... lolololol

 

كالعادة ،رائعة ،بارك الله فيك .

 

برافو عليك ،ماعندي ما نقول ، كان ريت جماعت عنّقني يهزّوا وينفضوا ..أعرف راك شويتهم وزدت سيّقت بيهم القاع مع بوهم الديناصور .هههههه
Mohamed Biz

 

Al salemou alaykom wa rahmatou Allah wa barakétou

merci à toutes et à tous, baraka Allahou fikom :))

@ Maher : on est d'accord, je sais que c'est un peu abusé d'assimiler le Dr Labyadh à la voix du peuple, mais je dirais qu'à mes yeux oui il va dire ce que j'ai envie qu'il dise et rien que de le voir s'exprimer ici me confirme dans ma position, après c'est une question de "gout" et d'orientation.

https://www.facebook.com/photo.php?v=241552212596191

je sais pas pour toi mais moi j'adore :)

@ wa7ch : lool nchAllah lebes ! dima 5or tor ? :D

ay misselech nefr7ou bik, zaretna el barka baba el haj, bon esme2jej hethika zedetha Salma Bakkar cadeau men 3andha el lissen el 3arab, 9addekech déphasé :p

Euh pour zitouna FM sma3t bih le5bar 9bal ma t9oli w 9bal ma nekteb el article :/ ama hakka 3zouza 5arnéna chet7eb ta3mel :/ et puis reste à vérifier ;)

3achiran : Rabi y7ebni :JeSors:

 

Je le tiens d'un fonctionnaire, en France dans l'administration c'est mal vu d'utiliser des mots anglais.
Par exemple, il faut préférer courriel à e-mail.
Ailleurs ça pose pas de problème mais dès que tu rentres dans la sphère de l'Etat ça devient très important.
Très intéressante cette vidéo même si j'ai pas encore regardé la deuxième partie.

 

Merci Khaldoun pour le témoignage :) moi ça me rappelle le speech d'Alain Juppé faisant l'éloge de la langue française comme langue des révolutions, j'en ai parlé dans cet article, j'ai piqué une de ces crises xD

http://primadiary.blogspot.com/2011/10/france-retourne-ta-place.html

 

Ah tiens, je l'avais pas lu cet article...
C'est bien fait pour lui, il mérite!
Il avait qu'à pas dire des âneries..

 

Enregistrer un commentaire