الخميس، 27 مارس، 2014

دقة قلب لسورية



لن أتكلم كثيرا فهناك أحزان لا ينفع فيها الكلام

بلاد الشام، سورية الأبية، لولا بعض المجاهدين من بني وطني لنسينا القضية

لولا أبو قصي لما تردد اسمك في إعلامنا يا عليّة

حتى أنا نسيتك لولا هذه الصبية

 أحب براءة الأطفال وأحب صمودك يا سورية

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس



هناك تعليقان (2):


  1. أضعف الإيمان ما ننساوهمش بدعاء دبر كلّ صلاة و كل وقت استجابة
    ربي يفرج على أطفال سوريا و كلّ مكروب، آمين
    أعمل طلّة عالهاشتاق هذا
    #SpeakUp4SyrianChildren
    في الفايس او تويتر او تامبلر

    و مع الّي فيه الكل ..قلوبهم كبيييرة
    '' ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ''
    https://www.facebook.com/photo.php?v=744384785586003

    ردحذف
  2. لا حول ولا قوة إلا بالله

    آمين على دعائك

    دمت طيبة

    ردحذف