الخميس، 18 أغسطس، 2011

قوم لوط بيننا




كنتُ أقرأ القرآن الكريم فانتهيت إلى قوله سبحانه:

وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ

إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ

وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ

(الأعراف 80-82)

فضحكتُ، يا للحقارة أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس .. ماذا ؟ يتطهرون؟ أنظروا لهذه الكلمة المضحكة:

يتطهرون وليس يدنسون، يلوثون، يسرقون، يكذبون، يزنون، يفسدون، يفسقون. لا أبدا، مشكلة قوم لوط أن أهل قريتهم يتطهرون و هم لا يحبون الطهارة، هم نجس وقذارة، يكرهون الطهارة وتضيق صدورهم بكل ماهو نقي وسليم وطاهر وسوي.

ضحكتُ واتسعت ابتسامتي، لم تكن تلك المرة الأولى التي أقرأ فيها تلك الآيات العجيبة (لا زلت أذكر دهشتي عند أول قراءة) ولكني ولأول مرة أربطها بحال الأمة اليوم وبالأمس وغدا..

فبالأمس كانت الكلاب المسعورة من أعداء الدين وعبدة الدينار وزبانية المخلوع ومرتزقة الفتات ينظرون إلي(إلينا) شزرا و يقولون : أخرجوها من القسم إنها من أناس يتطهرون، أطردوها من الفصل إنها متحجبة، سأرفتك من المعهد يا ملتزمة، اغربي عن وجهي فأنت من أناس يتطهرون وأنا نجس، بعت نفسي للشيطان، أليست النظافة من الإيمان والوسخ من الشيطان ؟ فأنا كذلك ..

يا للجريمة الشنعاء، يا لهذه البنت الخرقاء، اختارت كالبلهاء لباس التقوى والحياء !

أخرجوه من القسم، افصلوه من العمل فهو من أناس يتطهرون، يتوضؤون، يطلقون اللحية، يتبعون السنة ويسعون إلى المساجد في ظلمات الليالي وفي برد الشتاء القاسي.

أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون ونحن نجس لا نطيق الطهارة، نقتات من الكذب والرشوة والفساد ونعشق المداهنة والنفاق.

واليوم مازلت أسمع أصواتهم عالية مجلجلة، أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يصيحون حرية حرية، أبيدوهم إبادة جماعية فهم يطالبون بالعدالة والمساواة والديمقراطية، أخرجوهم من فلسطين ومن اليمن ومن سورية...

 أخرجوا هؤلاء من الانتخابات أقصوهم من الحياة السياسية، فهم يريدون تطهيرنا، يهددوننا بتطبيق الشريعة الإسلامية،  لا نريد أن نصبح مثل السعودية، نحن مسلمون لكننا في غنى عن الذات الإلاهية، قرآننا هو مجلة الأحوال الشخصية، دستورنا سيكتب بأيد بشرية بمعزل عن القرآن والسنة النبوية و سيباركه عبدة الطاغوت ودعاة اللائكية.

أخرجوا الدين من السياسة فالدين طاهر و السياسة نجس !

أخرجوا المتدينين فهم أناس يتطهرون و السياسة وسخ !

افصلوا الدين عن السياسة فالدين شأن خاص بين العبد وربه وروحانيات.

لا وربي الدين عبادات ومعاملات، الدين منهج كامل ودستور حياة !

وغدا ...؟

وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ

وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ

لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ


(سورة ق 19-22)


غدا...


وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلا

يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا

لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولا

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

(سورة الفرقان 27-30)

يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ

 (سورة النحل 83)

فصبر جميل  والله المستعان على ما تصفون.

هناك 13 تعليقًا:

  1. J'aime, toujours ton style (de l'énergie), avec me parait-il du "leila" là-dedans (toujours côté style) .. :) Allez, chahiya tayba. salam.

    ردحذف
  2. Salam, j'ai toujours aimé écrire avec de la rime, que ce soit en français ou en arabe et généralement ça vient tout seul :)

    Merci pour le passage, chehya tayba fel s7our :p

    ردحذف
  3. waw, tbarkallah 3lik prima, très intéressant l"article, même en arabe, tu as un style passionnant, bravo :)

    ردحذف
  4. joli coup de gueule ma chère ,
    avec du Leila là dedans :p

    ردحذف
  5. @ Amen : je sais que c toi, merci petite soeur, ravie de te voir te balader par ici :D

    @ Lili : merci ma belle, "Leila" une marque déposée :D

    ردحذف
  6. رائعة كالعادة !
    ليتك لم تقاطعي الفايسبوك !

    ردحذف
  7. @ islam_ayeh :

    بارك الله فيك، وكذلك مدونتك رائعة قرأت كل ما فيها وأرجو قراءة المزيد :)

    الفايسبوك؟ قاطعته ثم عدت إليه

    وماذا يعني لو قاطعته؟

    ردحذف
  8. Prima, très amicalement, je trouve que le ton utilisé dans ta note - très bien écrite au passage - n'est pas vraiment en harmonie avec l'âme et l'esprit de l'Islam. Notamment la phrase suivante:

    فضحكتُ، يا للحقارة أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس .. ماذا ؟ يتطهرون؟ أنظروا لهذه الكلمة المضحكة:

    cette phrase peut être comprise - à tort peut être - comme étant contre l'une des valeurs fondamentales de notre religion qu'est l'humilité

    je cite,

    قال ابن تيمية : فالمسكين المحمود هو المتواضع الخاشع لله، ليس المراد بالمسكنة عدم المال ، بل قد يكون الرجل فقيرا وهو جبّار .. فالمسكنة خلق في النفس.. وهو التواضع والخشوع.

    - قال أبو بكر الصديق: وجدنا الكرم في التقوى ، والغنى في اليقين ، والشرف في التواضع.

    - قال يحيى بن معين : ما رأيت مثل أحمد بن حنبل!! صحبناه خمسين سنة ما افتخر علينا بشيء مما كان عليه من الصلاح والخير.

    w rabbi ythabtek w yehdina :)

    ردحذف
  9. @ Al_karawan : l'âme et l'esprit de l'islam les-voilà :

    "مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ"

    (الفتح 29)

    Ma compassion et ma douceur c'est pas aux ennemis de Dieu et de l'islam que je vais les réserver, d'ailleurs voici la suite des versets :

    فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ

    وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ

    الأعراف 83-84

    Et quand j'ai dit "tha7ektou" c'est pas vraiment un rire, c'est pas de la moquerie, c'est de l'indignation, c'est un "rire" amer. Cette histoire de 9awm lout c'est un peu comme pharaon qui a trouvé le moyen de dire à Moise :

    قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين ( 18 ) وفعلت فعلتك التي فعلت وأنت من الكافرين ( 19 )

    الشعراء

    Les choses sont à l'envers comme de nos jours quoi, tout est sens dessus dessous !

    Enfin, si tu dis ça c'est que tu n'as pas compris mon message malheureusement, merci en tout cas pour ton intervention enrichissante :)

    Rabi yahdina w yzidna fel hideya

    ردحذف
  10. أستسمحك في أن أضيف أيضاً هذه المقولة لفرعون : وقال فرعون ذروني أقتل موسى وليدع ربه إني أخاف أن يبدل دينكم وأن يظهر في الأرض الفساد
    (سورة غافر)
    انها ليست وقاحة فقط انها صفاقة !

    شكراً لتفاعلك مع مدونتي. للأسف الشديد فإن التزاماتي المهنية تمنعني من الكتابة فيها بشكل منتظم رغم تدافع الأفكار وأهمية الوضع الراهن...
    بالنسبة للفايسبوك يشرفني أن أكون في قائمة أصدقائك ^_^

    ردحذف
  11. @ islam_ayeh : excellente citation, très à propos.

    Justement on est tous pris par le rythme infernal de la vie, mais notre religion a besoin de nous, ..

    Pour Facebook, pas de chance, lol je viens de désactiver mon compte (c'était hier), je le fais assez souvent, à vrai dire, je me sens mieux sans Facebook et je suis sûre de ne pas perdre mon temps surtout en ces jours ci-précieux.

    A la prochaine donc ;)

    ردحذف
  12. Rabi yahdi ma khla9

    ردحذف