الاهتمام قرار




احذره ذاك الذي يجلس وحده، يغلق بابه، يوصد قلبه

احذره ذاك الذي يبتسم، يضحك قليلا، يبكي كثيرا  وأنت لا تعلم عنه إلا شيئا يسيرا

ارحمه ذاك الذي يجلس وحده في حجرته، في كهفه، في عزلته. لا تقل ذاك طبعه، أبدا أخرجه من وحدته. لا تحاول مرة أو مرتين ثم تنفض يديك الاثنتين، ثم تقف عند بابه حائرا ثم تقفل راجعا تهز كتفيك عاجزا أو غافلا أو هاربا.

ارحمه ذاك المريض، نعم في بيتك مريض. "الإنسان مدني بطبعه" كذا علمنا ابن خلدون العظيم فلا تظنن بامرئ خيرا إن كان منطويا على نفسه منعزلا عن البشر. راقبه انظر من جليسه في السر؟ حاسوب خير أم شر؟ كثرة أفلام ومسلسلات أجنبية مع مشروبات غازية ورقائق بطاطا مقرمشة وأطعمة ميتة وضعتها أياد باردة في جهاز تسخين فوري؟ أهذه هي عيشته؟ أم ستقول تلك طبيعته؟

أيقظه ذاك الذي يعيش في غرفة تكدس فيها الغبار أكواما وصارت الملابس في القاع حصيرا ملفقا رقعا وألوانا، أزعجه ذاك الذي اتخذ الأنانية عنوانا. ليس من حقه أن يعتزل الخلق ويزدري البشر، حتى ولو كان للعبادة. ديننا ليس فقط سبحة وسجادة، ديننا احتكاك بالناس وضرب في الأرض وصبر على الأذى، ديننا دين حياة. أو كما قال فارس العربية وإمامها الشيخ الجليل المنافح عن اللغة والدين محمود محمد شاكر:


فما بالك بمعتزل لا يصلي؟ ما ظنك بمتعبد في صومعة نفسه البائسة؟ صومعة خاوية من الذكر خالية من الشكر. ما رأيك في قلب لا يعرف الله وهو أحوج ما يكون إليه؟ أتدعه لشيطانه أم لغفلته العمياء؟ أتترك نفسه صحراء قاحلة ليلها كنهارها من شدة الظلماء؟ أما سمعت لقول الحكماء؟

احذره، ذاك القنبلة الموقوتة التي تؤويها بيتك وتحوطها برعايتك. اقرع جرس الإنذار، أعل راية الاستفسار، انفض عن خبايا نفسه الغبار ولا تدع للتهاون والإهمال عنوانا ولا دار. واعلم أن الاهتمام قرار.


الاقتباسات من الكتاب الماتع اللاذع "أباطيل وأسمار" لمحمود محمد شاكر، أنصح محبي البلاغة والثقافة بالسياحة بين أبحره.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire