الأحد، 20 أكتوبر، 2013

الخروج عن الخط

My rating: 3 of 5 stars

الخروج عن الخط... يوم العيد أمضيت خمس ساعات أو ما يقارب في مدونة الكاتب وأهملت كبشي المسكين

التهمت كل ما جادت به قريحته من مادة أدبية، أعجبني أسلوبه الساخر وموهبته الحقيقية في الكتابة والإبداع، لازلت أذكر عندما كنا أصدقاءا على الفايسبوك ودعاني لقراءة سندرلا القصة الحقيقية، فرحت عندما علمت أن كتاباته خرجت من العالم الافتراضي  وعانقت حرارة الورق. أرجو أن ينال النجاح والشهرة التي يستحقها وأن يواصل في إبداعاته.

أما عن الكتاب فهو عبارة عن مجموعة قصصية من 10 قصص قصيرة يمتزج فيها الواقع بالفانتازيا. كانت اللهجة العامية التونسية حاضرة وهو ما جعل الكاتب يضطر لتفسير بعض الكلمات بطريقة طريفة تدعو للابتسام أحيانا. لم أكن يوما من محبذي حشر اللغة العامية في النصوص الأدبية لكنها لا تزعجني إذا كانت قليلة الحضور. إلا أنها لم ترق لي بالمرة في قصة كوميديا الطلبة، شجار واختلاف بين الطلبة  مليء بالحوار باللغة العامية التي لا تضيف لي شيئا مع بعض الألفاظ السوقية المغطاة نوعا ما. بدا لي أن هذه الأقصوصة لا ترقى لمستوى زميلاتها ولا تستحق النشر. هي النقطة السوداء الوحيدة في هذه الباقة المتميزة. أحببت كثيرا السخرية والخيال في سندرلا القصة الحقيقية وشدتني كثيرا قصة الخروج عن الخط، كانت لوحة فنية حقيقة تركت لي بعض التساؤلات، أحببت أيضا حسن اختيار الكاتب لعنوان قصة "الكلب واللصوص"، وأحببت أيضا "بن رشيق"، "شيء من الظلمة" و"المصلحة" وأقتبس من هذه الأخيرة مقطعا أعجبني جدا

" الجهل شرط لا يقل أهمية. لا أحد من هؤلاء يعرف طبيعة حقوقه.. حينما يأتي أحدهم، يكتفي باتباع الآخرين، هكذا العادة دوما، كي لا تبدو أحمقا، يجب أن تفعل ما يفعله الآخرون.. النتيجة أن الكل يتصرف بحماقة، بذات الخضوع الذي يريده ويرزقه قوته.. الكل يأتي ليصطف أمامه.. أغلبهم لا يعرفون لماذا يفعلون هذا، أغلبهم يحسن تعمير الجذاذات، لكن هذا هو النظام الجديد! أوكلوا أمرهم إلى الله ودفعوا الدنانير.. "

أخيرا في رائحة العشق لم أحبذ استعمال الكاتب لتلك الصورة النمطية لحب "فاطمة بنت العم"، خاصة أن هذا ليس من عادته بل عادته الابتعاد عن المألوف والخروج عن الخط

أعجني تقديم الكتاب في الغلاف الخارجي بطريقة ذكية تشد الانتباه، أهنئ الأخ فاروق الفرشيشي على هذا النجاح الأدبي الأول، لا مناص من الاعتراف بأنه موهبة حقيقية أرجو أن لا تبخل علينا بمزيد من الأعمال الفنية، يقدم نفسه على أنه مهندس برمجيات يزعم أنه يجيد الكتابة، فعلا أنت تجيد الكتابة

 :) ٣ 
نجمات للسلبيات التي ذكرتها ولأن العمل قصير، نريد المزيد


هناك تعليقان (2):

  1. J'adore ton objectivité et tu me donnes envie de lire le bouquin . Merci Prima :*

    ردحذف
  2. Je t'en prie ma belle Khaoula, ah j'ai donc pas tout gâché avec mes 3 étoiles ? :D En fait j'ai beaucoup hésité entre 3 et 4, mais voilà quand je me rappelle de mes notes pour certains livres plus imposants et à cause de mes critiques j'ai opté pour 3. Mais ça reste toujours un livre qui mérite d'être lu et un talent qui mérite d'être encouragé ! :)

    ردحذف